Accessibility links

كوشنير يدعو سوريا إلى احترام سيادة لبنان ويوضح أن فرنسا ستكون حازمة مع إيران


صرح وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير في مقابلة نشرت الأحد بأن انفتاح فرنسا على سوريا سيكون كبيرا إذا ما احترمت دمشق سيادة لبنان ولا سيما خلال الانتخابات الرئاسية القادمة.

وفي مقابلة مع صحيفة "لو باريزيان"، قال كوشنير: "قلنا دوما إنه في حال لم تضع سوريا عراقيل في وجه سيادة لبنان والانتخابات الرئاسية التي يفترض أن تجري بين 24 سبتمبر/ايلول و24 نوفمبر/تشرين الثاني فإن انفتاح فرنسا على دمشق سيكون كبيرا، لكن من أجل هذا، نحن بحاجة إلى ضمانات".

وأدى موضوع انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية إلى تعميق حدة الصراع بين الأكثرية الحاكمة المناهضة لسوريا والمعارضة الحليفة لسوريا وايران.

ولم يستبعد وزير الخارجية الفرنسية في هذه المقابلة قيامه بزيارة إلى سوريا. وردا على سؤال حول احتمال قيامه بزيارة كهذه، رد قائلا: "لم لا إذا كانت مفيدة للسلام".
وتابع: "بالنسبة إلى إيران علينا أن نكون حازمين لأنه سيكون هناك خطر كبير إذا امتلك هذا البلد السلاح الذري. سنتفاوض بالعمق حول المسائل كافة بالتوازي مع الاستعداد لزيادة الضغط إذا لزم الأمر".

وحول الزيارة التي قام بها مؤخرا إلى العراق والتي شكلت سابقة من نوعها منذ الاجتياح الأميركي لهذا البلد، قال كوشنير إن فرنسا كانت تميل إلى تجاهل المشكلة وترك الأمور تصل إلى ذروة الرعب. ولكنه أضاف إن فرنسا تعتبر العراق أحد اهتماماتها.
XS
SM
MD
LG