Accessibility links

مسؤول إسرائيلي: قيادة حماس في سوريا تخطط لشن عملية كبيرة داخل إسرائيل


إتهم جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي المعروف باسم "شين بيت" القيادة الخارجية لحركة حماس في دمشق، بإصدار تعليمات لعناصر الحركة في الضفة الغربية بتنفيذ هجوم واسع النطاق داخل إسرائيل يهدف إلى قتل عدد كبير من الإسرائيليين.

وقال نائب رئيس الشين بيت في اجتماع مع الحكومة الإسرائيلية الأحد إن قيادة حماس في الخارج تسعى من وراء تلك العملية إلى تعطيل الجهود الدبلوماسية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

جدير بالذكر أن آخر اعتداء نفذته حماس في إسرائيل كان في نهاية شهر أغسطس/ آب عام 2004 حين فجر انتحاريان نفسيهما في حافلتين في بئر السبع، ما أسفر عن مقتل 16 شخصا.

تهريب الأسلحة

من جهة أخرى، حذر المسؤول الإسرائيلي من تزايد عمليات تهريب السلاح عبر الحدود بين قطاع غزة ومصر منذ سيطرة حماس على القطاع في منتصف يونيو/ حزيران الماضي.

ووفق معلومات حصل عليها جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي فقد تم تهريب 40 طنا من الأسلحة والمتفجرات من مصر إلى غزة خلال الشهرين الأخيرين، وخصوصا عبر الانفاق.

وأشار نائب رئيس جهاز الشين بيت إلى أنه تم إدخال 13 طنا من المتفجرات و150 قاذفة صواريخ مضادة للدروع من طراز "ار بي جي" إلى قطاع غزة خلال الشهر الحالي.

وقدر جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي زنة المتفجرات التي أدخلت عام 2006 بـ33 طنا مقابل ستة أطنان عام 2005، فضلا عن 14 ألف بندقية هجومية و150 قذيفة "ار بي جي" و20 صاروخا.
XS
SM
MD
LG