Accessibility links

كوشنير يعتذر للمالكي عن تصريحاته حول استبدال حكومته


اعتذر وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الإثنين لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، عن تصريح كان قد أدلى به لمجلة أميركية وقال فيه إنه دعا نظيرته الأميركية كوندوليسا رايس إلى تغييره.

وقال كوشنير في حديث لإذاعة RTL الفرنسية: "إذا كان رئيس الوزراء العراقي يريدني أن أعتذر لتدخلي في الشؤون العراقية بهذه الطريقة المباشرة، فإنني أفعل ذلك بكل طيب خاطر".

وحاول كوشنير تبرير موقفه بالقول: "كان علي أن أقول، وأكرر ذلك مرة أخرى، إن الأمر يتعلق بتصريحات صدرت عن أناس تحدثت معهم، وكنت ذهبت (للعراق) بالتحديد لسماعها، فاذا أسيء تفسيرها، فأنا آسف على ذلك".

وكان المالكي قد طلب الأحد اعتذارا من فرنسا عن تصريح وزير خارجيتها الذي كشف لمجلة نيوزويك الجمعة الماضي إنه أبلغ رايس في اتصال هاتفي معها، بضرورة استبدال المالكي ومرشحا نائب الرئيس عادل عبد المهدي لقيادة العراق، قائلا إنه "يحظى بدعم كبير ويُنظر له على أنه الأقدر لقيادة البلاد".

وقال المالكي في مؤتمر صحافي عقده في بغداد الأحد: "بالأمس استقبلنا السيد وزير خارجية فرنسا ونحن فرحون به وبالموقف الفرنسي الجديد، وكنا نتفاءل بأن تكون هذه الزيارة مقدمة لاحترام العلاقات، وإذا بالسيد وزير الخارجية تكلم بتصريحات لا يمكن أن تصنف في أي موقع من مواقع اللياقات الدبلوماسية حينما يدعو إلى إسقاط الحكومة وتبديلها بحكومة أخرى، ونحن نطالبه ونطالب الحكومة الفرنسية بالاعتذار عما صدر عنه من تصريحات".

XS
SM
MD
LG