Accessibility links

الاتصالات مستمرة لوضع آليات إجلاء جرحى تنظيم فتح الإسلام من مخيم نهر البارد في لبنان


أكد الشيخ محمد الحاج الناطق باسم رابطة علماء فلسطين الاثنين أن الاتصالات مع تنظيم فتح الإسلام ومع الجيش اللبناني مستمرة لإجلاء جرحى التنظيم من مخيم نهر البارد.

وكان الحاج قد قاد وساطة ناجحة بين الطرفين أسفرت عن إجلاء أسر المسلحين ضمت 63 امرأة وطفلا كانوا آخر المدنيين في مخيم اللاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان.
وقال الحاج: "الاتصالات مستمرة مع الجيش اللبناني ومع أبو سليم طه الناطق باسم فتح الإسلام، لكن لم نتوصل بعد إلى وضع آلية لإجلاء الجرحى".
وردا على سؤال عن عدد الجرحى الذين يتم التشاور حول إجلائهم، قال الحاج: "إلى الآن لم نتلق عددا".

وأكد متحدث عسكري لبناني لوكالة الأنباء الفرنسية أن الوساطة لإجلاء الجرحى مستمرة لكن لم تتضح حتى الآن آلياتها.
وأشار المتحدث إلى أن اشتباكات متقطعة تدور الاثنين مع المسلحين المتحصنين في آخر بقعة لهم في الطرف الجنوبي للمخيم.

وكان المتحدث العسكري قد أشار إلى أن الجيش سيقوم بضرب المسلحين بقوة أكبر بعد خروج عائلاتهم.
XS
SM
MD
LG