Accessibility links

الجدل يزداد حول حجاب زوجة وزير الخارجية التركية عبدالله غول المرشح لمنصب الرئاسة


مع تزايد احتمالات تولي وزير خارجية تركيا عبدالله غول رئاسة الجمهورية عند انعقاد البرلمان التركي الثلاثاء، ازداد الجدل الدائر حول ارتداء زوجته خير النساء غول الحجاب الإسلامي في دولة يشتد فيها الصراع بين الإسلاميين والعلمانيين.

وترى الطالبة الجامعية ناريمان ياسر أن ارتداء السيدة الأولى في تركيا الحجاب سيساعد في تضييق الهوة بين المحجبات وغير المحجبات في تركيا:
"عانت نساء كثيرات في تركيا من العزلة بسبب ارتداء الحجاب، وربما يشعرن الآن بشيء من الراحة ويتمكن من الاندماج في الحياة الاجتماعية ويكتسبن قدرا من الثقة بالنفس".
غير أن هاتيس دينيجي ترى أن ارتداء الحجاب غير مناسب لسيدة تركيا الأولى:
"إن عقل عبد الله غول محجب أيضا، وارتداء زوجته الحجاب لا يقلقني. غير أنني لن أكون سعيدة إذا ارتدت الحجاب في حفل يرتدي فيه الجميع ملابس حديثة بينما ترتدي هي الحجاب وكأنها قادمة من الأراضي السعودية".

وتوافق على هذ الرأي أيضا ليلى ملك رئيسة تحرير مجلة كوزموبوليتان:
"نحن في تركيا نعتبر أنفسنا نساء عصريات وغربيات إلى حد بعيد، ومما لا شك فيه أن هذه الصورة للسيدة الأولى في بلادنا لا تنسجم مع الصورة الحديثة التي نتطلع إليها نحن".

أما الكاتبة آيبك كاليسلار تقول إن الاهتمام ينبغي أن ينصب على شخصية السيدة الأولى وليس على زيها:
"نحن لا نعرف الطريقة التي ستتصرف بها السيدة خير النساء، ولعل السبب في ذلك هو أن الجدل يدور الآن حول زيها. نحن لا نعرف عنها شيئا سوى الصورة، وذلك لأنها لا تتحدث إلى وسائل الإعلام ولا نعرف شيئا عن آرائها. وإذا بدأت تتحدث كسيدة معاصرة فإنني أعتقد أننا لن نرى حجابها لأننا سنركز على أقوالها".

ومن شبه المؤكد أن يفوز غول بمنصب رئيس الجمهورية لأن الحزب الحاكم يتمتع بأغلبية كبيرة في البرلمان التركي.
XS
SM
MD
LG