Accessibility links

بوش يشيد باتفاق القادة السياسيين في العراق على تفعيل عملية المصالحة


رحب الرئيس جورج بوش الإثنين باتفاق القادة السياسيين في العراق الأحد على المضي قدما في المصالحة الوطنية، وحثّ في الوقت نفسه هؤلاء القادة على القيام بالمزيد من الخطوات في هذا الاتجاه.

وقال بوش من ولاية نيومكسيكو إن اتفاق القادة السياسيين هذا يظهر أنهم متفهمون لضرورة مصالحة حقيقية وذات معنى. وأضاف "أن بالرغم من أن اتفاق الأمس يعد خطوة مهمة، إلا أنني نبهتهم إلى ضرورة تفعيل هذا التقدم السياسي في البرلمان العراقي الذي سيستأنف جلساته في أوائل الشهر القادم".

وكان بيان للبيت الأبيض أصدره مساء الأحد قد أشاد بالتعهد الذي قطعه القادة العراقيون على أنفسهم بحل الخلافات التي تواجههم، واعتبر هذا القرار مؤشرا مهما على إرادتهم في العمل لمصلحة الشعب العراقي بكافة مكوناته.
وأضاف بيان البيت الأبيض أن إدارة الرئيس جورج بوش ستستمر في دعم هؤلاء القادة وجميع العراقيين في جهودهم للانتصار على القوى الإرهابية الساعية لتقويض الديموقراطية في بلدهم.
وأوضح البيان أن الرئيس بوش يشيد أيضا برغبة القادة العراقيين في تطوير استراتيجية شراكة مع الولايات المتحدة قائمة على المصالح المشتركة.

وكان القادة السياسيون في البلاد قد تعهدوا مساء الأحد بتفعيل عملية المصالحة الوطنية من خلال قبولهم بحل المشاكل الأساسية التي تباعد بينهم.

وقد اتفق قادة التحالف الرباعي الذي يضم الحزبين الكرديين الرئيسين وحزب الدعوة الإسلامية والمجلس الأعلى الإسلامي العراقي، والحزب الإسلامي العراقي ممثلا بطارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية على مجموعة من الإجراءات بغية تحقيق المصالحة الوطنية في البلاد، وتضمنت هذه الإجراءات عددا من البنود من أهمها إجراء الانتخابات المحلية، وإعادة البعثيين إلى الخدمة المدنية، وإطلاق سراح المعتقلين ممن لم توجه لهم تهم محددة.

ووفقا للبيان الختامي لاجتماع التحالف الرباعي والحزب الإسلامي الذي أعلن في مؤتمر صحافي مساء الأحد عقده الرئيس جلال الطالباني ونائباه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني، فقد جرى التأكيد في الاتفاق على أهمية انعقاد الاجتماعات الدورية بين رئيس الجمهورية ونائبيه ورئيس الوزراء لتدارس القضايا الاستراتيجية المهمة والاتفاق عليها، ومتابعة الشؤون التفصيلية والفنية واليومية من رؤساء دواوين الرئاسات ومدراء المكاتب.

من جهة أخرى، أكدت أطراف مشاركة في التحالف الرباعي إجراء اتصالات مع قوى عراقية لضمها إلى التحالف بهدف توسيع قاعدة التأييد لحكومة نوري المالكي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

XS
SM
MD
LG