Accessibility links

مجلس الأمن يدعم نشر قوة للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في تشاد وأفريقيا الوسطى


أعرب مجلس الأمن الدولي الاثنين عن دعمه لفكرة نشر قوة مختلطة للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في شرق تشاد وشمال شرق جمهورية أفريقيا الوسطى لحماية المدنيين المتضررين من النزاع في دارفور.

وقد تبنى المجلس إعلانا أعرب فيه عن ترحيبه وارتياحه لفكرة حضور دولي متعدد الأبعاد في هذه المنطقة، أي لفكرة قيام الأمم المتحدة بمهمة أمنية مدعومة عسكريا من الاتحاد الأوروبي كما اقترح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وأعرب المجلس عن إستعداده للسماح بإقامة هذه القوة وتبني قرار بذلك في الوقت المناسب.

وكان الاتحاد الأوروبي قد منح في نهاية يوليو/تموز موافقته واستعداده لإرسال قوة عسكرية أوروبية إلى تشاد وجمهورية أفريقيا الوسطى بطلب من الأمم المتحدة.

ومن المفترض أن يشكل هذا التدخل الأوروبي دعما مؤقتا لمهمة الشرطة الدولية في هذه المناطق. وتهدف هذه القوة إلى التحرك الإنساني والسياسي والعسكري لمساعدة الأهالي في هذه المناطق المحاذية لدارفور والذين تتعرض مناطقهم إلى قلاقل بسبب هذا النزاع.
XS
SM
MD
LG