Accessibility links

إجراءات أمنية غير مسبوقة لحماية مئات الآلاف في كربلاء بمناسبة ميلاد الإمام المهدي


باشرت الجهات الأمنية والسلطات المحلية في كربلاء بتنفيذ الخطط الموضوعة لمناسبة زيارة النصف من شعبان والتي يصل فيها عدد زوار المدينة إلى مئات الآلاف لإحياء ذكرى ميلاد الإمام المهدي.

فقد أغلقت الطرقات الرئيسة بكتل اسمنتية عملاقة تفوق في ضخامتها تلك التي كانت موجودة من قبل، وانتشرت المفارز في منافذ المدينة، وخضع كل الداخلين لعمليات تفتيش تستخدم فيها أجهزة الكشف عن المتفجرات والأسلحة.
" خضع كل الداخلين لعمليات تفتيش تستخدم فيها أجهزة الكشف عن المتفجرات والأسلحة "


وتأتي تلك الإجراءات إنسجاما مع الخطة الأمنية الخاصة بالنصف من شعبان، والتي أكد على بنودها وزير الداخلية جواد البولاني خلال زيارته الأخيرة إلى كربلاء.

بدوره، أكد مسؤول مكتب الهلال الأحمر العراقي في كربلاء أن المكتب شرع بخطته الخاصة بزيارة النصف من شعبان.

وأكد مسؤول مفرزة باب القبلة ناصر حسين متعب أن دائرة صحة كربلاء وزعت مفارزها الطبية المدعومة بسيارات الإسعاف والاطباء المتخصصين في مختلف مناطق المدينة.

وتتزامن زيارة النصف من شعبان مع موجة حر شديدة يحتاج فيها الزوار بأعدادهم الكبيرة إلى خدمات إضافية تفتقر لها المدينة، ومع ذلك أشاد الزوار بالخدمات المتوفرة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:

XS
SM
MD
LG