Accessibility links

واشنطن تسخر من انتقادات مشعل للمؤتمر الدولي المقبل للسلام


سخرت الولايات المتحدة الاثنين من انتقادات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل للمؤتمر الدولي للسلام المزمع عقده الخريف المقبل دون مشاركة حماس.

في هذا الإطار، قال توم كايسي المتحدث باسم الخارجية الأميركية إنه حتى تكون لدينا مسيرة سلام لا بد من وجود رغبة في السلام، وحتى تكون لدينا مسيرة سلام لا بد من الاعتراف للطرف الجالس على الجهة الأخرى من الطاولة بالحق في الوجود وفي العيش بسلام.

وأضاف كيسي: "وبالتالي إذا كان هناك من طرف مستبعد من مسيرة السلام فإنه حماس التي أبعدت نفسها بنفسها".

وذكر كايسي أن الولايات المتحدة اختارت العمل مع السلطة الوطنية الفلسطينية برئاسة محمود عباس لمنح الشعب الفلسطيني ما يستحقه أي دولة مستقلة تعيش في سلام إلى جانب إسرائيل.

وأضاف المتحدث أنه من البديهي أنه سيكون على الفلسطينيين في وقت ما أن يتخذوا قرارا أساسيا بشأن طريقة التعامل مع حماس التي يبدو أنها تريد أن تحتفظ بقدم في المسيرة السياسية وأخرى في النشاط الإرهابي والعمليات العسكرية.

وقال كيسي: "غير أني أجد أنه من المثير للسخرية أن يشتكي شخص من حماس من كونه مستبعدا من مسيرة السلام في الوقت الذي لا يعترف بها ولا يؤمن بها".

وكان مشعل قد قال في حديث إلى شبكة CNN الأميركية بث الاثنين إن المؤتمر الدولي حول السلام الذي دعت إليه الولايات المتحدة سيؤول إلى الفشل، وذلك لأنه سيستبعد في رأيه اللاعبين الإقليميين الرئيسيين.
XS
SM
MD
LG