Accessibility links

هجومان يستهدفان زوارا شيعة أرادوا إحياء مناسبة دينية في كربلاء


أصيب 10 أشخاص في هجومين الثلاثاء استهدفا زوارا شيعة في بغداد وجنوبها في طريقهم إلى كربلاء لإحياء ذكرى مولد الإمام المهدي حسبما أعلنت مصادر أمنية عراقية.

وكانت مصادر طبية وأخرى أمنية عراقية قد أعلنت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة نحو 30 آخرين في اشتباك بين زوار غاضبين وعناصر من الشرطة أطلقوا النار في الهواء وسط كربلاء مساء الاثنين.

وقد وقالت هذه المصادر إن ستة زوار شيعة أصيبوا بجروح من جراء إطلاق نار من مسلحين مجهولين عندما كانوا متوجهين سيرا على الأقدام على الطريق الرئيسي عند بلدة المحمودية.

وفي هجوم آخر، أفاد مصدر أمني بأن أربعة زوار أصيبوا بجروح في هجوم مسلح استهدف زوارا يسيرون على الأقدام على الطريق الرئيسي في منطقة الدورة.

وفي بغداد، أفادت مصادر أمنية بأن مسلحين هاجموا مركزا للشرطة وأصابوا ثلاثة من عناصره فيما أعلن الجيش الأميركي اعتقال ثمانية أشخاص خلال عملية دهم نفذها جنوده في مدينة الصدر.

وفي محافظة ديالى، ألقت قوة مشتركة القبض على 17 مشتبها بالانتماء لتنظيم القاعدة خلال عملية دهم نفذتها في مدينة بلدروز.

وفي الكوت، اندلعت مواجهات مسلحة بين قوة عراقية أميركية مشتركة من جهة وعناصر جيش المهدي من جهة أخرى، مما تسبب في سقوط العديد من القتلى والجرحى.

إلى ذلك، نجا حمد حمود القيسي محافظ صلاح الدين من محاولة اغتيال عندما انفجرت عبوتان ناسفتان بالقرب من موكبه وأدت إلى إصابة أثنين من حراسه الشخصيين وذلك في حي القادسية في مدينة تكريت.


اعتقال زعيم خلية تمولها رغد صدام حسين

في تطور آخر، أعلن الجيش الأميركي اعتقال زعيم خلية إرهابية يعتقد أن رغد صدام حسين تقوم بتمويلها.

وقال في بيان عسكري خاص إن قوات عراقية وبإشراف القوات الخاصة الأميركية نفذت العملية في مدينة تكريت الأحد مضيفا أن الشبكةَ الإرهابية متورطة في سلسلة هجمات ضد قوات التحالف.

هذا وأعلن الجيش الأميركي في بيان له الاثنين مقتل أربعة من جنوده في اشتباكات مع مسلحين في شمال وغرب بغداد.
وجاء في البيان أن جنديين من قوات مهام البرق قتلا خلال اشتباك مع مسلحين في محافظة صلاح الدين الأحد.

وفي بيان آخر، أعلن الجيش مقتل اثنين من عناصر المارينز في هجومين منفصلين وقعا يومي السبت والأحد في محافظة الأنبار.
XS
SM
MD
LG