Accessibility links

أولمرت يشكر عباس لإغلاقه أكثر من 100 جمعية خيرية في الأراضي الفلسطينية


أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت عن شكره للرئيس الفلسطيني محمود عباس لاتخاذه قرارا بتجميد أكثر من 100 جمعية خيرية تابعة لحركة حماس في الضفة الغربية وقطاع غزة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد الثلاثاء بين أولمرت وعباس في مقر إقامة رئيس الحكومة الإسرائيلية في القدس.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن أولمرت أعرب عن شكره أيضا لإنقاذ قوات الأمن الفلسطينية جنديا إسرائيليا كان قد دخل خطأ مدينة جنين أمس الاثنين.

الجمعيات الخيرية

وكانت الحكومة الفلسطينية برئاسة سلام فياض قد قررت إغلاق 103 جمعيات خيرية وهيئات أهلية في الضفة الغربية وقطاع غزة لانتهاكها القانون في أنشطتها وارتكابها مخالفات قانونية ومالية وإدارية جسيمة.

وقال فياض إن هذا الإجراء قانوني مئة في المئة، مشيرا إلى أنه من حق تلك الجمعيات الاعتراض عليه أمام القضاء.

رد فعل حماس

من جهتها وصفت حركة حماس القرار بأنه سياسي ومؤامرة على الحركة.وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس لوكالة الصحافة الفرنسية إن القرار جاء في سياق "الحرب المعلنة على حماس لإرضاء الإملاءات الأميركية والإسرائيلية وهي منفعة فئوية وحزبية وشخصية".

وأضاف برهوم "نحمل عباس وفياض تبعات هذه الخطوة التي لم يجرؤ على إغلاقها حتى الاحتلال الإسرائيلي والمتضرر الوحيد هو الشعب الفلسطيني وآلاف أسر الشهداء والجرحى".

إلا أن فياض نفى أن يكون القرار يستهدف حركة حماس، وأشار إلى أن قرار السلطة الفلسطينية تنظيم هذه الجمعيات يسبق دخول حماس إلى السلطة بزمن طويل.

كما أكدت فدوى الشاعر مديرة الشؤون العامة للجمعيات الخيرية في وزارة الداخلية الفلسطينية أن الموضوع ليس له علاقة بحماس، موضحة أن "القضية على طاولة البحث منذ ثلاث سنوات وهناك العديد من المؤسسات غير فاعلة وتعمل خارج القانون".

XS
SM
MD
LG