Accessibility links

مقتل 33 مسلحا في عملية للقوات الأميركية والعراقية شمال بغداد


أعلنت القوات الأميركية العراقية المشتركة أنها قتلت 33 مسلحا في هجوم وضربات جوية في منطقة الخالص شمال بغداد استهدفت إعادة فتح قناة ري رئيسية كان المسلحون قد سيطروا عليها.

وأوضح بيان للجيش أن العملية التي انطلقت قبل فجر الإثنين بمشاركة مئات من عناصر الجيش العراقي والجيش الأميركي وتمكنت من صد عدد من الهجمات بالأسلحة الخفيفة موضحا أن القوات المشتركة عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة خلال العملية.

وينفذ الجيش العراقي والأميركي سلسلة من العمليات العسكرية في محافظة ديالى المضطربة والتي تعتبر ثاني أخطر محافظة في العراق بعد بغداد بهدف القضاء على عناصر تنظيم القاعدة.

من جهة أخرى، تمكنت القوات المشتركة من قتل 14 مسلحا وإلقاء القبض على 21 آخرين خلال الساعات الـ24 الماضية في أنحاء متفرقة من بغداد.

كما تم العثور على 12 جثة في العاصمة العراقية عليها آثار تعذيب.

وفي كربلاء، قتل اثنان من الزوار الشيعة على الأقل وأصيب 16 آخرون بجروح إثر اشتباكات وقعت بعد ظهر الثلاثاء بالقرب من ضريح الإمام الحسين أثناء إحياء ذكرى مولد الإمام المهدي.

وقد قررت السلطات الأمنية فرض حظر للتجوال داخل المدينة ووجهت نداءات عبر مكبرات الصوت إلى الزائرين بعدم التوجه إلى العتبات المقدسة بسبب الوضع الأمني المضطرب.

ولم تتضح حتى الآن الجهة التي تقف وراء هذه الاشتباكات ولم يصدر بيان رسمي عن السلطات الأمنية أو التنظيمات المسلحة في هذا الشأن.

وكانت مواجهات وقعت مساء الاثنين بين زوار غاضبين وعناصر من الشرطة أطلقوا النار في الهواء وسط كربلاء وأسفرت عن مقتل خمسة وإصابة 30 آخرين بجروح.
XS
SM
MD
LG