Accessibility links

عريقات يدعو إلى عدم إطلاق الأحكام المسبقة على لقاء أولمرت وعباس


قال رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت ناقشا في القدس الثلاثاء عدة مسائل متعلقة بالسلام، إلا أن المباحثات رغم جديتها لم تصل بعد إلى التفاصيل.

وأضاف عريقات في مؤتمر صحافي عقب الاجتماع أن "كافة المسائل المحفوظة لمفاوضات الوضع النهائي هي قيد البحث والنقاش، ولم تصل إلى مرحلة التفاصيل والوثائق".

وحذر عريقات من الإفراط في التفاؤل بشأن نتيجة الجولة الحالية للمفاوضات التي يجريها عباس وأولمرت، ودعا إلى عدم استباق الأمور أو إطلاق الأحكام المسبقة مؤكدا أن الجانبين دخلا مرحلة اتخاذ القرارات وليس إجراء المفاوضات، حسب تعبيره.

وفي ما يتعلق بالمؤتمر الدولي للسلام الذي دعا إلى عقده الرئيس بوش، قال عريقات إن الجانب الفلسطيني لم يتسلم دعوة للمشاركة حتى الآن، لكنه أعرب عن أمله في أن تدعى سوريا ولبنان إلى المؤتمر الدولي وبقية الأطراف الأخرى حتى يتحقق السلام الشامل في المنطقة.

وأكد عريقات أن موقف الرئيس عباس واضح ومحدد حول مفاوضات السلام، وأن الهدف من الجانب الفلسطيني هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي في حدود عام 1967، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية إلى جانب إسرائيل.

وحدد عريقات الأسس التي ينبغي أن تقوم عليها عملية السلام بقوله: "السلام يقوم على أساس ركائز الشرعية الدولية ذات العلاقة، المبادرة العربية، خطة خارطة الطريق، رؤية الرئيس بوش للدولتين. لا تناقض على الإطلاق بين كل هذه المسائل أو المبادرات أو القرارات أو الاتفاقات، العامل المشترك الذي يجمع بينها هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للعام 67 وبالتالي أي جهد يجب أن يركز على كيفية التنفيذ".

وأوضح عريقات أن اجتماع عباس وأولمرت تطرق أيضا إلى العمليات العسكرية التي تنفذها القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، والمصاعب الأخرى التي يواجهها المواطنون في القطاع.

وأشار عريقات إلى أن الرئيس الفلسطيني نبه في الاجتماع إلى ضرورة تأمين جميع الحاجات الضرورية لقطاع غزة، وحذر من وقوع كارثة إنسانية في القطاع.

وأضاف أن جدول الأعمال تناول ملف المعتقلين، والإفراج عن مزيد منهم، وكذلك المبعدين من قطاع غزة.

وبالنسبة للحصار والإغلاق في الضفة الغربية قال عريقات إن الجانب الإسرائيلي أكد في اجتماع الثلاثاء أن هناك إجراءات إسرائيلية سيتم إعلام الطرف الفلسطيني بها في الأيام القادمة.
XS
SM
MD
LG