Accessibility links

عشرات القتلى والجرحى في اشتباكات بين القوات العراقية ومسلحين في كربلاء


أفادت مصادر أمنية عراقية بأن حصيلة الاشتباكات الدائرة بين المسلحين وقوات الأمن العراقية التي وقعت الإثنين والثلاثاء في كربلاء أثناء إحياء ذكرى مولد الإمام المهدي بلغت 27 قتيلا و147 جريحا.

يأتي ذلك فيما تحاول السلطات المحلية في المدينة حماية وإجلاء مئات الآلاف من الزوار بعيدا عن منطقة الاشتباكات.

وأكد اللواء عبد الكريم خلف مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية العراقية لتلفزيون "العراقية" الحكومي أن رئيس الوزراء نوري المالكي أمر بإرسال قوات إضافية إلى المدينة، وأضاف أنه تم بالفعل إرسال قوات محمولة جوا وقوات من المحافظات المجاورة كما أنه تم مسك جميع مداخل المدينة فيما لا تزال مجاميع مسلحة بالقرب من العتبات لكنها بدأت تتناقص تدريجيا.

عراقيتان تبكيان قريبا لهما قتل في اشتباكات كربلاء

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن السلطات الأمنية قررت فرض حظر للتجوال داخل المدينة ووجهت نداءات عبر مكبرات الصوت إلى الزائرين بعدم التوجه إلى العتبات المقدسة.

ولم تتضح حتى الآن الجهة التي تقف وراء هذه الاشتباكات ولم يصدر بيان رسمي عن السلطات الأمنية أو التنظيمات المسلحة في هذا الشأن.

وكانت مواجهات وقعت مساء الإثنين بين زوار غاضبين وعناصر من الشرطة أطلقوا النار في الهواء وسط كربلاء قد أسفرت عن مقتل خمسة وإصابة 30 آخرين بجروح.

وفي بغداد، قال الجيش الأميركي اليوم الثلاثاء إن القوات الأميركية والعراقية قتلت 33 مسلحا في هجوم وضربات جوية شمالي بغداد في عملية استهدفت إعادة فتح قناة ري رئيسية كانت خاضعة لسيطرة المسلحين.

من جانبه، أعلن الجيش العراقي مقتل 14 مسلحا واعتقال 21 آخرين في أنحاء مختلفة من بغداد في الـ24 ساعة الماضية.

من جهة أخرى، قالت الشرطة العراقية إن مسلحين أصابوا أربعة من الزوار في منطقة الدورة في العاصمة بغداد.

وفي بعقوبة، ذكرت الشرطة أن عشرة على الأقل جرحوا إثر انفجار قنبلة على الطريق بالقرب من حافلتهم.

وفي كركوك، قالت الشرطة إن مسلحين فتحوا النار وأصابوا شرطيا وزوجته داخل سيارتهما في المدينة.

وفي حادث آخر، قالت شرطة كركوك إن اثنين من عناصرها على الأقل ومدنيا أصيبوا عندما أطلق مسلحون النار على سيارتهم في المدينة.

XS
SM
MD
LG