Accessibility links

منظمة حقوقية تقاضي ياهو لانتهاكها حقوق الإنسان


تسعى المنظمة العالمية لحقوق الإنسان إلى إصدار أمر قضائي يمنع شركة ياهو من التعاون مع السلطات الصينية من الآن فصاعدا، وذلك بعد تسليمها تسجيلا على الإنترنت للحكومة الصينية تسبب في سجن وتعذيب المعارضين السياسيين الصينيين.

وكانت المنظمة قد اتهمت شركة ياهو بانتهاك حقوق الإنسان والقانون الدولي الفيدرالي ضد التعذيب وأشكال الاضطهاد السياسي الأخرى ورفعت قضية في المحكمة الفدرالية بمدينة سان فرانسيسكو نيابة عن زوجة وانغ كسيانغ المعتقل في الصين بتهمة الترويج للديمقراطية على الانترنت.

وجاء في حيثيات الدعوة أن ياهو ساعدت السلطات الصينية على ملاحقة كسيانغ عبر تتبع بريده الالكتروني و تعليقاته المنشورة على مواقع الانترنت.

غير أن ياهو رفضت الاتهامات بدعوى "إن حرية التعبير التي نفهمها في الولايات المتحدة ليست قانونا في الصين و لكل دولة ذات سيادة الحق في وضع قانون لحرية للتعبير داخل حدودها."

جدير بالذكر أن شركة ياهو كانت قد أبرمت اتفاقا مع الحكومة الصينية وافقت بمقتضاه على مشاركة بيانات المستخدمين مع الحكومة الصينية.

ووجهت اتهامات مماثلة للشركة في السابق لتزويدها للحكومة الصينية بمعلومات عن مستخدم آخر ما أدى إلى ملاحقته وسجنه بتهم إفشاء أسرار الدولة. يذكر أن المستخدم كان قد نشر على إحدى المواقع في الانترنت أمرا حكوميا أصدرته السلطات الصينية يمنع وسائل الإعلام من الإشارة إلى ذكرى انتفاضة ميدان تينانمان.

XS
SM
MD
LG