Accessibility links

واشنطن ترحب بلقاء عباس وأولمرت وحماس تقلل من أهميته


رحبت الولايات المتحدة بالاجتماع الذي عقد في القدس الثلاثاء بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت.

وقال توم كيسي نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية إن رايس أكدت للطرفين خلال مكالمة هاتفية مساء الاثنين مدى أهمية الاجتماع، وأضاف:
"لقد حثتهما السيدة رايس على المضي قدما، وإحراز تقدم حول المسائل التي تمس الحياة اليومية وغيرها من القضايا السياسية المهمة، لأنه من المهم إحراز تقدم مع اقتراب موعد عقد المؤتمر الدولي الذي دعا الرئيس بوش لعقده في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل."

وقد وصفت مصادر إسرائيلية الاجتماع بأنه كان إيجابيا. حيث قال مارك ريغيف، المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية:
" لقد التزم الزعيمان أولمرت وعباس بتحقيق رؤية الدولتين. وقد تناولا في لقائهما الأسس المهمة لبعض المسائل السياسية والاقتصادية وغيرها، ونحن نحرز بعض التقدم."

إلا أن حركة حماس وصفت الاجتماع بأنه ليس سوى نسخة أخرى من اجتماعات سابقة لم تسفر عن شيء.
التفاصيل في تقرير خليل العسلي مراسل "راديو سوا" في القدس:
XS
SM
MD
LG