Accessibility links

صالح: انسحاب القوات الأميركية قبل الأوان كارثة للعراق وللمنطقة وللمجتمع الدولي


حذر برهم صالح نائب رئيس الوزراء العراقي من انسحاب القوات الأميركية قبل تحقيق الاستقرار في البلاد.

وقال صالح: "إن انسحاب القوات قبل الأوان سيكون كارثة ليس بالنسبة للعراق وحده بل للمنطقة والمجتمع الدولي بأسره. وسيؤدي ذلك الانسحاب إلى اندلاع حرب أهلية شاملة وإلى حرب إقليمية، حسب اعتقادي، وذلك لأن مصير العراق ضروري للتوازن الإقليمي والأمن الإقليمي".

وتعليقا على مطالبة بعض السياسيين الأميركيين باستبدال رئيس الوزراء نوري المالكي برئيس جديد للحكومة، قال صالح: "على من يطالبون باستبدال المالكي برئيس جديد للحكومة تقديم البديل المناسب، وذلك لأن تغيير الحكومة فقط من أجل تغييرها، من دون اقتراح بديل يحظى بالمصداقية ويستطيع تغيير الأوضاع إلى الأفضل، لن يكون في مصلحة البلاد".

وحذر صالح من انزلاق البلاد إلى فوضى لو تمت تنحية المالكي من دون إيجاد البديل المناسب.

وقال صالح: "في غياب بديل أفضل يتمتع بقدر أكبر من المصداقية ستكون هناك الكثير من المشاكل والفوضى، وعندما نتحدث عن المشاكل في العراق، فإننا نتحدث عن مشاكل على درجة عالية من الخطورة".

انسحاب القوات الأميركية من العراق يؤدي إلى اندلاع حرب أهلية

وكان بعض أعضاء الكونغرس الأميركي من بينهم هيلاري كلينتون وباراك أوباما اللذان يتصدران قائمة الساعيين لنيل ترشيح الحزب الديموقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة قد طالبا بتنحية المالكي وحملاه المسؤولية عن فشل المساعي الرامية لتحقيق المصالحة الوطنية في العراق.

XS
SM
MD
LG