Accessibility links

أنباء عن هجوم مرتقب لجيش المهدي للسيطرة على ضريحي الحسين والعباس


قالت مصادر صحافية لـ"راديو سوا" أن عناصر جيش المهدي تمكنت من السيطرة على المنطقة المحيطة بضريحي الإمام الحسين وأخيه العباس و الفنادق المحيطة بهما، وهي تحاول الدخول إليهما لفرض سيطرتها تماما على مركز كربلاء.

ونقلت المصادر أن السيد أحمد الصافي والشيخ عبد المهدي الكربلائي وهما وكيلا السيستاني في كربلاء ما زالا محاصرين في منطقة قريبة من الضريحين بات يسيطر عليها أفراد من جيش المهدي بالكامل.

وأشارت نفس المصادر إلى أن قوات الأمن العراقية انسحبت من منطقة المواجهة بانتظار وصول المزيد من التعزيزات العسكرية، ولا يعرف بعد عدد عناصر جيش المهدي المنتشرين في المنطقة.

وكان مقتدى الصدر قد أصدر بيانا دعا فيه الأطراف كافة إلى التهدئة، نافيا أن يكون جيش المهدي طرفا في القتال.

XS
SM
MD
LG