Accessibility links

الرياض تعاقب صحيفة الحياة لكشفها عن هوية أحد قادة القاعدة السعوديين في العراق


منعت السلطات السعودية توزيع عدد جريدة "الحياة" ليوم الإثنين بعد أيام من نشرها تقريرا عن مواطن سعودي قالت إنه من كبار المسؤولين عن تنظيم القاعدة في العراق.

وصرح عدد من الصحافيين البارزين في الرياض لوكالة أسوشيتدبرس، بأن المنع يعد تهديدا خطيرا لحرية الصحافة التي بدأت تتنامى مؤخرا داخل المملكة.

ولم تظهر النسخة السعودية من جريدة "الحياة الدولية" في أكشاك بيع الصحف في جميع مدن المملكة يومي الإثنين والثلاثاء، كما أفاد دبلوماسيون عرب في اتصال هاتفي من الرياض مع مكتب اسوشيتدبرس في القاهرة مُطالبين بعدم الكشف عن أسمائهم.

ولم يدل أي مسؤول سعودي بتعليق حول أمر منع توزيع الصحيفة أو أي مسؤول في مكاتب الصحيفة في لندن، ولكن صحفيا سعوديا اشار إلى أن وزارة الثقافة والإعلام فرضت حظرا على توزيع الصحيفة، إثر نشرها تقريرا الأثنين حول سعودي يُدعى محمد الثبيتي، باعتباره من كبار المسؤولين في جماعة "دولة العراق الإسلامية" المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقال عضو جمعية الصحفيين السعوديين طلب عدم ذكر إسمه، إن السلطات قامت بمصادرة العدد قبل توزيعه في الأسواق ومنعت توزيع الصحيفة نهائيا فيما بعد.

وقد أكدت قرار حظر توزيع صحيفة "الحياة" داخل السعودية الشركة الوطنية للتوزيع وهي شركة تابعة للقطاع الخاص ومسؤولة عن توزيع الصحف والمجلات العربية والأجنبية داخل المملكة.

وقال داود الشريان الكاتب السعودي الشهير والمدير الإقليمي السابق لجريدة الحياة ونائب مدير قناة "العربية" الفضائية حاليا، إن المنع قد يكون وراءه عدة أسباب.

وأضاف الشريان أن هيئة تحرير "الحياة" أخبرته أن وزير الثقافة والإعلام إياد مدني قد طالب الصحيفة بإيقاف نشر مقالات بعض الكتاب لديها ممن يتهمهم بتوجيه الإتهامات إلى الوزارء السعوديين لشخصهم وليس لادائهم، ولكن الطلب قوبل بالرفض القاطع.

وقد أدان الشريان قرار منع توزيع الصحيفة قائلا إن ذلك سيؤذي صورة المملكة التي بدأت الحريات الصحفية فيها بالنمو خلال العامين الماضيين، مُضيفا أن المنع اذا استمر فترة طويلة فقد يؤدي إلى الإطاحة بالوزير ولكن الصحيفة لن تتوقف عن الصدور، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG