Accessibility links

الخرطوم ترفض اتهامات بان كي مون لها بتغذية أعمال العنف في دارفور


ردت الحكومة السودانية على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشأن أعمال العنف التي جرت مؤخرا في دارفور وأكدت حرصها على استقرار هذه المنطقة التي تشهد حربا أهلية.

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية علي الصادق لوكالة الصحافة الفرنسية إن هذه الاتهامات باطلة وتستند على تقارير تعدها بعض المنظمات والوكالات التي لديها أجندات سياسية، حسب قوله.

وأشار الصادق إلى أن الحكومة لم تقم بأية أعمال عسكرية مؤخرا وليس للجيش السوداني أنشطة عسكرية في دارفور.

بان يدعو إلى الكف عن أعمال العنف

وكان بان قد دعا اليوم الثلاثاء الحكومة السودانية والأطراف الأخرى في نزاع دارفور إلى الكف عن أعمال العنف مؤكدا انه سيزور السودان الأسبوع المقبل للدفع بالاستعدادات لانتشار القوة المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي قدما.

وأعرب بان في مؤتمر صحافي عن قلقه الشديد من التصعيد الأخير في أعمال العنف في دارفور الذي أسفر عن مقتل مئات الأشخاص خلال الأسابيع الماضية.
ودعا بان الحكومة السودانية والأطراف الأخرى إلى الامتناع عن أي عملية عسكرية واختيار طريق السلام والحوار السياسي.

وأكد أنه حان الوقت لتنفذ حكومة السودانية ما جاء في قرار مجلس الأمن مشيرا إلى أن المجتمع الدولي والأمم المتحدة سيختبران التزامها بتلك التعهدات وهذا ما سيبحثه مع الرئيس عمر البشير وقيادات أخرى في البلاد.

وأعلن بان برنامج الزيارة التي سيقوم بها إلى عدد من الدول الإفريقية وفي مقدمها السودان وقال إن المنظمة الدولية ستتعاون مع الحكومة والحركات المتمردة والمنظمات الإنسانية العاملة في السودان لوقف الأزمة في دارفور.

واشنطن تشدد على تعاون الحكومة السودانية

من جهتها، دعت واشنطن إلى تعاون الحكومة السودانية على نحو كامل والسماح بنشر قوات دولية لحفظ السلام في إقليم دارفور الذي تمزقه الحرب.

وقد عبرت واشنطن عن موقفها هذا في أعقاب اجتماع مسؤولين أميركيين وسودانيين في واشنطن للتباحث حول الأزمة في دارفور وقضايا أخرى.

وصرح توم كيسي المتحدث باسم الخارجية الأميركية أن الجانبين بحثا في العلاقات الثنائية في إطارها العام وفي مسألة دارفور بشكل خاص.
XS
SM
MD
LG