Accessibility links

بوش: السماح لإيران بامتلاك أسلحة ذرية سيجعل الشرق الأوسط معرضا لخطر محرقة نووية


طالبت الولايات المتحدة إيران بإنهاء أي دعم للمتطرفين في العراق على الفور وألمحت إلى إمكانية حدوث محرقة نووية في الشرق الأوسط إذا تمكنت طهران من حيازة أسلحة نووية.

فقد حذر الرئيس بوش الثلاثاء في كلمة ألقاها أمام جمعية قدامى الحرب من أن السماح لإيران بامتلاك أسلحة ذرية سيجعل الشرق الأوسط معرضا لخطر محرقة نووية.

ووصف بوش إيران بأنها أكبر راع للإرهاب واستشهد على ذلك بدعمها حركة حماس وحزب الله ومنظمة الجهاد الإسلامي والمتطرفين الذين يقتلون القوات الأميركية في العراق.

وقال بوش إن سعي إيران النشط لحيازة أسلحة نووية يهدد بوضع المنطقة التي تعاني من العنف وعدم الاستقرار في أتون محرقة نووية.

وأكد بوش أن تصرفات إيران تشكل تهديدا لأمن الدول في كل مكان وأن واشنطن تعتمد على أصدقائها لعزل نظام الحكم الإيراني وفرض عقوبات اقتصادية مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستواجه الخطر قبل فوات الأوان.

ودافع بوش في كلمته عن الالتزام الأميركي في العراق وخصوصا قراره في يناير/كانون الثاني الماضي إرسال 30 ألف جندي أميركي إضافي إلى العراق.

ووصف الحرب في العراق بأنها الجبهة الأساسية لمواجهة إيران وتنظيم القاعدة، وقال بوش: "أهم الطرق وأكثرها مباشرة لمواجهة تطلعات القاعدة وإيران وغيرها من قوى زعزعة الاستقرار والإرهاب هي كسب المعركة في العراق". ودافع بوش عن الحكومة العراقية.

وقال إن القادة العراقيين ليسوا مثاليين لكنهم منتخبون من قبل شعبهم، مضيفا أنه على القادة في واشنطن البحث عن طرق جديدة للمساعدة حلفاء الولايات المتحدة في العراق على تحقيق النجاح وليس البحث عن ذرائع للتخلي عنهم.

صورة وردية للوضع في العراق

وبعد ساعات من كلمة بوش، اتهم الديموقراطيون الرئيس الأميركي برسم ما وصفوه بالصورة الوردية للوضع في العراق وتضليل الأميركيين بالربط بين الحرب في العراق وهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 ضد الولايات المتحدة.

في هذا الإطار، صرح السيناتور جوزف بايدن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ للصحافيين بأن منطق بوش بالنسبة للحرب في العراق مليء بالعيوب.

وقال بايدن: "إن سياسة بوش الخاطئة وإساءة إدارته للحرب هي في الحقيقة التي غذت التطرف والمتطرفين في العراق وأفغانستان وغيرها".

أما زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس النواب هاري ريد فقد اتهم بوش بتبني إستراتيجية مفلسة في العراق.

وأضاف ريد: "معظم الأميركيين والأغلبية من الحزبين في الكونغرس يعتقدون أن هذه الإستراتيجية لا تخدم المصلحة الوطنية وأن الوقت قد حان الآن لإحداث تغيير كبير فيها".
XS
SM
MD
LG