Accessibility links

الجيش اللبناني يرفض إجلاء جرحى فتح الإسلام وحدهم ويواصل قصفه للمخيم


رفض الجيش اللبناني الأربعاء طلبا لمسلحي فتح الإسلام لنقل جرحاهم إلى خارج مخيم نهر البارد مشددا على أن عملية الإجلاء يجب أن تشمل كافة المسلحين في المخيم.

فقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث عسكري لبناني أن إجلاء جرحى فتح الإسلام وحدهم أمر خارج عن التداول، لافتا إلى أن المطلوب هو تسلم الجرحى ومن تبقى من المقاتلين، مشيرا إلى تعهد المؤسسة العسكرية بمحاكمة أعضاء فتح الإسلام محاكمة عادلة.

وأوضح المتحدث أن العمليات العسكرية مستمرة في المخيم في وقت أفادت الأنباء بأن المروحيات العسكرية شنت صباح الأربعاء خمس غارات على مواقع المسلحين في المثلث الأمني الذي يتحصن فيه من تبقى من عناصر هذه الحركة.

كما أعلن الجيش مقتل أحد جنوده في المخيم مساء الثلاثاء وأضاف أنه يواصل عملية إزالة المفخخات والألغام التي خلفها المسلحون وراءهم.

من جهته، أكد الشيخ محمد الحاج عضو رابطة علماء فلسطين التي تقوم بالوساطة أن الاتصالات لا تزال مستمرة مع فتح الإسلام رغم رفض الجيش إجلاء الجرحى وحدهم.

وكانت رابطة علماء فلسطين قد نجحت الجمعة بالتعاون مع الجيش في إجلاء زوجات وأولاد المسلحين البالغ عددهم 63 شخصا.
XS
SM
MD
LG