Accessibility links

صحيفة إسرائيلية تكشف عن محادثات سرية بين الاتحاد الأوروبي وحركة حماس


ذكرت صحيفة جيروسليم بوست الإسرائيلية في عددها الصادر الأربعاء أن مسؤولين أمنيين في الاتحاد الأوروبي عقدوا محادثات سرية مع مسؤولين في حركة حماس في قطاع غزة خلال الأسابيع الماضية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في السلطة الفلسطينية قولهم إن المسؤولين الأوروبيين الذين يعملون في ثلاثة أجهزة استخباراتية في الاتحاد الأوروبي عقدوا اجتماعات مع محمود الزهار عضو حركة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني بالإضافة إلى أحمد يوسف مستشار رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية.

غير أن المصادر الفلسطينية لم تكشف عن هويات المسؤولين الأوروبيين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من حركة حماس تأكيدها بأن مسؤولين في الاتحاد الأوروبي زاروا قطاع غزة مؤخرا لإجراء محادثات تركزت حول القضايا الأمنية.

وأضافت تلك المصادر أن قادة حماس حثوا ممثلي الاتحاد الأوروبي على العمل على إنهاء مقاطعة حكومة حماس في غزة والضغط على إسرائيل لإعادة فتح معبر رفح على الحدود بين مصر وقطاع غزة.

وأعربت المصادر عن أملها في أن تكون المحادثات مع الأوروبيين بمثابة خطوة أولى نحو إنهاء مقاطعة حركة حماس، مشيرة إلى وجود إدراك متزايد لدى الأوروبيين لحقيقة عدم إمكانية تجاهل الدور الرئيسي الذي تلعبه حماس في المنطقة، حسب تعبيرهم.

حماس لا تسعى للمواجهة

كذلك، ذكرت جيروسليم بوست أن ممثلي حركة حماس أكدوا للأوروبيين أن الحركة لا تعتزم خوض مواجهة كبيرة مع إسرائيل.

كما نفى الزهار ويوسف صحة الأنباء التي أشارت إلى أن حماس تخطط لشن عمليات عسكرية في الضفة الغربية قبل انعقاد مؤتمر السلام الدولي في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بهدف تقويض سلطة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

نفي أوروبي- إسرائيلي

بدورها، قالت كريستينا غولاش الناطقة باسم خافير سولانا منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إنه لا علم لديها بوجود مثل تلك الاجتماعات.

كما نفت الحكومة الإسرائيلية وجود اتصالات بين الاتحاد الأوروبي وحماس. ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الحكومة تأكيده على موقف إسرائيل الرافض للتعامل مع الحركة أو إشراكها في العملية السياسية.
XS
SM
MD
LG