Accessibility links

لبنان يندد بتقرير لهيومن رايتس ووتش ينتقد حزب الله لتسببه بمقتل مدنيين إسرائيليين خلال حرب تموز


ألغت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بمراقبة أوضاع حقوق الإنسان مؤتمرا صحافيا كان من المفترض أن تعقده في بيروت وتعرض في خلاله تقريرا ينتقد حزب الله لتسببه بمقتل مدنيين إسرائيليين خلال حرب الصيف الماضي.

وقال نديم حوري أحد الباحثين في المنظمة إن السبب وراء إلغاء المؤتمر الصحافي هو استحالة مناقشة عقلانية لقضية بهذه الأهمية في هذه الأجواء.

مدنيون إسرائيليون يفرون عقب إطلاق حزب الله صواريخ على مدينتهم خلال حرب الصيف الماضي

وأوضح حوري أن هدف التقرير هو تسليط الضوء على الفظائع التي ترتكب بحق المدنيين في الحروب معتبرا أن المنظمة لا تقف إلى جانب طرف ضد طرف آخر وأولوياتها هي الدفاع عن المدنيين، مؤكدا أن المنظمة ستقدم تقريرا آخر عن تصرفات إسرائيل ضد المدنيين اللبنانيين في السادس من سبتمبر/أيلول.

آثار الدمار الذي خلفته الغارات الجوية الإسرائيلية الصيف الماضي في إحدى مناطق بيروت

وكان رئيس الحكومة اللبنانية السنيورة قد أعرب في بيان له عن انزعاجه الشديد من خطوة عقد المؤتمر الصحافي لمنظمة هيومن رايتس ووتش لأنها كما قال تساوي بين القاتل والقتيل رغم كل الجرائم التي ارتكبتها إسرائيل بحسب تعبيره.

ولفت السنيورة إلى أن إسرائيل انتهكت خلال عدوانها كل الأعراف والمواثيق الدولية وقتلت نحو 1200 لبناني.

بدوره، أعلن المتحدث باسم حزب الله حسين رحال أنه كان يتوجب على منظمة هيومن رايتس ووتش أن تبدأ بانتقاد إسرائيل.

وقال إن لبنان كان ضحية حرب الصيف الماضي وأنه يحق للمواطنين الدفاع عن أنفسهم، مشيرا إلى أن حزب الله لم يستهدف المدنيين وأن كل الأهداف التي قصفها هي أهداف عسكرية.

XS
SM
MD
LG