Accessibility links

اللجنة الرباعية تنعقد أواخر الشهر المقبل في نيويورك لبحث التحضيرات للمؤتمر الدولي


تعقد اللجنة الرباعية الدولية الخاصة بالشرق الأوسط اجتماعا في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في الثالث والعشرين من الشهر المقبل. وقد أبلغ مايكل وليامز منسق الأمم المتحدة الخاص إلى الشرق الأوسط مجلس الأمن الدولي بأن توني بلير المبعوث الخاص للشرق الأوسط سيشارك في الاجتماع.

وأضاف وليامز في إفادة أمام مجلس الأمن الدولي أن الاجتماع سينعقد قبل يومين من افتتاح الدورة العادية للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أعلن أمس الثلاثاء أنه سيجمع شركاءه في الرباعية الدولية على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة ولكن من دون الإعلان عن موعد هذا الاجتماع.

وقال وليامز إن بان وأعضاء آخرين في الرباعية سيستقبلون مساء 23 سبتمبر/أيلول مندوبي جامعة الدول العربية الأعضاء في لجنة المتابعة لمبادرة السلام العربية على مأدبة إفطار رمضانية.

وأضاف وليامز أن هذين الاجتماعين سيشكلان مناسبة هامة لبحث الجهود الثنائية المبذولة وللتحضير للمؤتمر الدولي الذي سيعقد في نوفمبر/تشرين الثاني.

سوريا تدعو إسرائيل إلى الالتزام بالمبادرة العربية

وخلال جلسة عقدها مجلس الأمن اليوم الأربعاء، أعرب بشار جعفري سفير سوريا لدى الأمم المتحدة عن أسفه لعدم تمكن المجلس من إلزام إسرائيل بإنهاء احتلالها للأراضي العربية.

وقال السفير السوري إن مبادرة السلام العربية توفر أساسا راسخا لتحقيق السلام في الشرق الأوسط، ودعا إسرائيل إلى التزام مماثل من جانبها.
غير أن المندوب الإسرائيلي دان غيلرمان تحدث عن التطورات الايجابية بين الفلسطينيين من بينها دفع العائدات الجمركية للفلسطينيين والإفراج عن نحو 250 معتقلا فلسطينيا والعفو عمن يعلن رفضه للعنف والإرهاب.

عباس يحذر من فشل المؤتمر الدولي

على صعيد آخر، أعرب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عن خشيته من فشل مؤتمر السلام الذي دعا الرئيس بوش لعقده في وقت لاحق من العام الجاري.
لقاء العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بعمان

وقال عباس خلال زيارة إلى عمان التقى خلالها بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إنه لا يعتقد أن المؤتمر سيكون مفيدا إذا جرى انعقاده دون الاتفاق على إعلان مبادئ بشأن القضايا الرئيسية.

وأضاف عباس أن زيارته للأردن تأتي في إطار الجهود الرامية للإعداد لمؤتمر السلام لضمان نجاحه، مشيرا إلى أنه لم يتم بعد تحديد موعد ذلك المؤتمر أو الجهات المشاركة فيه أو جدول أعماله.

وجدد عباس التأكيد على أهمية أن يستمر المجتمع الدولي بتقديم المساعدات الاقتصادية للفلسطينيين بما يصب في تحسين ظروفهم المعيشية الصعبة وبخاصة في قطاع غزة.

يذكر أن عباس وضع العاهل الأردني في صورة نتائج المباحثات التي أجراها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في القدس أمس الثلاثاء.

من ناحية أخرى، قال بيان صادر عن البلاط الملكي الأردني إن الملك عبد الله الثاني أكد تأييد بلاده للموقف الفلسطيني الذي يدعو إلى تحديد إطار واضح للمؤتمر يتضمن الاتفاق على القضايا الرئيسية كالحدود واللاجئين والقدس، الأمر الذي لا توافق عليه إسرائيل التي تطالب بإعلان عام للمبادئ لا يتضمن التفاصيل التي يتمسك بها الفلسطينيون.

وأكد الملك عبد الله ضرورة أن يعمل الفلسطينيون وقواهم السياسية على توحيد كلمتهم وتبني مواقف منسقة تمكنهم من مواجهة تحديات المرحلة ونيل حقوقهم الوطنية المشروعة وفي مقدمتها إقامة دولتهم على ترابهم الوطني.

وبحسب البيان، فقد أعرب الملك عبد الله عن أمله بأن يشكل اللقاء الذي جمع بين عباس وأولمرت خطوة ايجابية نحو المضي قدما في تحريك العملية السلمية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

من ناحية أخرى، أفاد البيان أن الملك عبد الله الثاني بحث الأربعاء في اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في الجهود المبذولة لدفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

XS
SM
MD
LG