Accessibility links

الخارجية الأميركية ترحب بالإفراج عن معظم الرهائن الكوريين في أفغانستان


رحبت وزارة الخارجية الأميركية بنبأ الإفراج عن 12 من الرهائن الكوريين الجنوبيين الذين تحتجزهم حركة طالبان لكنها دعت إلى إخلاء سبيل جميع الرهائن. وقال توم كيسي المتحدث بإسم الخارجية:

"نرحب بإخلاء سبيل بعض الرهائن ونتوقع إطلاق سراح كل الرهائن المتبقين الذين يجب أن يعودوا إلى وطنهم وذويهم لأنهم أناس أبرياء ما كان يجب أن يُحتجزوا في المقام الأول."


وكانت حركة طالبان قد أفرجت الأربعاء عن 12 من الرهائن الكوريين الجنوبيين الذين تحتجزهم الحركة منذ التاسع عشر من يوليو تموز الماضي. وكانت طالبان قد أفرجت عن ثلاث نساء في وقت سابق، وأفرجت بعد ذلك عن خمس رهائن ثم عن أربع آخرين تم تسليمُها إلى شيوخ القبائل الذين سلموها بدورهم لممثلين عن المنظمة الدولية للصليب الأحمر.

وجاء هذا الإفراج في أعقاب توصل حركة طالبان وحكومة كوريا الجنوبية إلى اتفاق، تعهدت صول بمقتضاه بتنفيذ وعد كانت قد قطعته على نفسها قبل أزمة الرهائن بسحب جنودها البالغ عددهم 200 عنصر من أفغانستان بحلول نهاية العام وبمنع المبشرين الكوريين الجنوبيين من العمل في أفغانستان. ولا يزال هناك سبعة رهائن يُنتظر الإفراج عنهم الخميس.
XS
SM
MD
LG