Accessibility links

زعماء ديموقراطيون يطالبون الكونغرس بعدم الموافقة على اعتماد 50 مليار إضافية للعراق


دعا زعماء ديمقراطيون الأربعاء إلى أن يتوقف الكونغرس عن "تحرير صكوك على بياض" للحرب على العراق إثر معلومات أشارت إلى أن الرئيس جورح بوش يتأهب لطلب 50 مليار دولار إضافية بعد التقرير المرتقب الشهر المقبل حول تقييم الوضع العراقي. وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأربعاء أن الطلب يشير إلى أن البيت الأبيض ينوي المضي في الإستراتيجية التي بدأ العمل بها منذ يناير/كانون الثاني حتى ربيع 2008، ولا ينوي الخضوع للضغوط التي تطالب بانسحاب الجنود الأميركيين من العراق.
من جانبها وصفت وزارة الدفاع الأميركية هذه المعلومات بانها "سابقة لأوانها". ونقلت الصحيفة عن مسؤول في البيت الأبيض رفض الكشف عن هويته أن المبلغ سيستخدم بشكل رئيسي لتمويل الإستراتيجية الحالية.
بيلوسي تطالب باتجاه جديد في العراق
وقالت رئيسة مجلس النواب الديموقراطية نانسي بيلوسي في بيان أن "الأميركيين يطلبون اتجاها جديدا في العراق وليس تحويلا بنكيا آخر". واضافت "حان الوقت لعودة القوات قريبا وبامان تام". من جانبه قال السناتور النافذ روبرت بيرد إنه "لا ينبغي للكونغرس مواصلة التخلي عن سلطته الدستورية وتحرير صكوك بيضاء لسياسة خاطئة في العراق".
وذكر البيت الأبيض أنه ترك الباب مفتوحا لتعديلات محتملة في طلباته المتعلقة بالميزانية. وسيقدم الطلب رسميا بعد أن يعرض قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس والسفير الأميركي في بغداد راين كروكر على الكونغرس قرابة العاشر من سبتمبر/ايلول تقريرهما حول الوضع في العراق منذ بدء تطبيق الإستراتيجية الأميركية الجديدة، بحسب ما ذكرت واشنطن بوست.
وسيسبق الشهادتان تقرير تقدمه الحكومة الأميركية إلى الكونغرس عن الوضعين السياسي والعسكري في العراق. وتتعرض لتحد كبير استراتيجية بوش القائمة على تعزيز عدد الجنود الأميركيين في العراق ليصل إلى 160 الفا وعلى ايجاد الظروف المناسبة لتحقيق مصالحة وطنية.
وسيضاف مبلغ 50 مليار دولار إلى 460 مليار طلبتها الإدارة في إطار موازنة دفاع 2008 وإلى مبلغ 147 مليار مقرر لتمويل العمليات العسكرية في العراق وافغانستان.
XS
SM
MD
LG