Accessibility links

جهود محلية ودولية لتطويق وباء الكوليرا في السليمانية وكركوك


بحث الرئيس العراقي جلال الطالباني مع كل من وزير الصحة في إقليم كردستان، ومبعوث منظمة الصحة العالمية إلى الإقليم، ومدير عام صحة السليمانية سبل مواجهة وباء الكوليرا في مدينتي كركوك والسليمانية.

وخصص الطالباني 100 ألف دولار لمدينة كركوك و50 ألف دولار لمدينة السليمانية، لتفعيل الجهود للقضاء على مسببات الوباء ومكافحته.

وقد أكد شيركو عبد الله مدير صحة السليمانية في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أن السبب الرئيس لتفشي الوباء يعود إلى تلوث المياه بسبب تآكل أنابيب الإسالة، وقدمها، وسوء صيانتها.

في غضون ذلك، توجهت ممثلة منظمة الصحة العالمية في العراق الدكتورة نعيمة القصير إلى السليمانية للإشراف المباشر على الجهود التي تبذلها الجهات الصحية هناك للحد من انتشار الوباء.

وقال سعيد عريقات الناطق باسم البعثة في حديث مع "راديو سوا" إنه جرى تطويق الوباء في هذه المناطق، ومهمة البعثة هي تقديم المساعدة للمصابين بالتعاون مع حكومة الإقليم والحكومة المركزية في بغداد والمنظمات غير الحكومية.

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى إصابة ما يقرب من 5000 شخص بحالات من الإسهال الحاد في السليمانية، منها 77 إصابة مؤكدة بمرض الكوليرا، أدت إلى وفاة 10 من المصابين، في حين سجلت مستشفيات مدينة كركوك51 إصابة مؤكدة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG