Accessibility links

حرب يعلن ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية في لبنان ويدعو إلى مصالحة تاريخية مع سوريا


أعلن النائب اللبناني بطرس حرب الذي ينتمي إلى الأكثرية النيابية اليوم الخميس ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية التي تبدأ مهلتها الدستورية في 25 سبتمبر/أيلول.

وقال حرب في مؤتمر صحافي عقده في مقر مجلس النواب في بيروت: "صممت أن أعلن من مجلس النواب حيث يجب أن يكون القرار ترشحي إلى منصب رئيس الجمهورية، منسجما بذلك مع اقتناعي بأن عملية انتخاب رئيس البلاد يجب أن تكون ثمرة قرار اللبنانيين لا نتيجة صفقة إقليمية أو دولية أو حتى محلية".

وأضاف حرب: "أرفض أن يكون ترشيحي وانتخابي عنصرا إضافيا لتأجيج خلاف اللبنانيين وأشترط للاستمرار فيه توافر اتفاق القوى السياسية على آلية الانتخاب ونصابها، وإلا لن أكون مرشحا للرئاسة".

وقال حرب إنه سيسعى في حال انتخابه إلى استئناف الحوار الوطني بين الأطراف اللبنانية.

حرب يدعو إلى إيجاد حل مشرف لسلاح حزب الله في إطار المؤسسات الشرعية اللبنانية

وأشار خلال عرض برنامجه الانتخابي إلى سلاح حزب الله الذي يشكل مادة نقاش أساسية بين المعارضة والأكثرية فأكد ضرورة إيجاد حل مشرف لسلاح حزب الله في إطار المؤسسة الشرعية العسكرية.

كما شدد على وجوب الاتفاق على وضع سياسة دفاعية حديثة ترتكز إلى أهمية الحفاظ على السيادة الوطنية ووجوب التصدي لأي عدوان واحتلال من ناحية، وربط مقاومة حزب بالسلطة الشرعية من ناحية أخرى.

كما دعا حرب إلى مصالحة تاريخية مع سوريا.

ويدور جدل في لبنان حول انتخاب الرئيس إذ تتمسك المعارضة وعلى رأسها حزب الله والتيار الوطني الحر بنصاب ثلثي أعضاء المجلس وتؤكد عدم مشاركتها في جلسة الانتخاب ما لم يتم الاتفاق على مرشح توافقي، في حين أن الأكثرية لا تملك وحدها الثلثين.

ويعتبر حرب الأول الذي يعلن ترشحه في مؤتمر صحافي رسمي مخصص لهذه الغاية. وكان النائب ميشال عون قد أعلن مرارا في أحاديث صحافية ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية. كما أعلن النائبان نسيب لحود وروبير غانم من الأكثرية نيتهما الترشح قريبا. ويتم التداول باسم قائد الجيش العماد ميشال سليمان كمرشح أيضا، إلا أن انتخابه يفترض تعديل الدستور. وأعلنت قوى الرابع عشر من مارس/آذار رفضها هذا التعديل الدستوري.

XS
SM
MD
LG