Accessibility links

مسؤول إسرائيلي يعتبر أن روسيا وراء التوتر بين بلاده وسوريا


أعلن رئيس مكتب الأمن الدبلوماسي في وزارة الدفاع الإسرائيلية الجنرال المتقاعد أموس غيلاد أن روسيا مسؤولة جزئيا عن رفع التوتر بين إسرائيل وسوريا الذي ساد في بداية الصيف الجاري.

وأضاف غيلاد في حديث أدلى به لإذاعة الجيش الإسرائيلي أن الرسائل الأخيرة التي بعثتها إسرائيل لموسكو قد سببت تخفيف نشاط الروسيين وبالتالي تخفيف التوتر في المنطقة.

وقال غيلاد إن روسيا دفعت بالسوريين للاعتقاد في مرحلة من المراحل بأن إسرائيل تحضر للحرب، إلا أنه أضاف أن موسكو أوقفت ذلك.

وتابع أن سوريا لا تخطط بالهجوم على إسرائيل وكذلك فإن إسرائيل لا تخطط حتما بالهجوم على سوريا.

ووفق تقرير نشر في صحيفة معاريف الإسرائيلية فإن مسؤولين دبلوماسيين وأمنيين في الكرملين قد ضللوا عمدا السوريين وذلك للاستفادة بقدر أكبر من أرباحهم في صفقة بيع معدات عسكرية لسوريا.

يذكر أن روسيا هي الجهة الرئيسية التي تزود سوريا بالمعدات العسكرية.
XS
SM
MD
LG