Accessibility links

استمرار الهجمات على مراكز تابعة للمجلس الأعلى الإسلامي في الحلة


هاجم مسلحون مبنى مؤسسة "شهيد المحراب للتبليغ الإسلامي" التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي في ناحية الهاشمية جنوب مدينة الحلة مساء الأربعاء، مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية كبيرة بالمبنى من دون وقوع إصابات بشرية، حسب تأكيدات المصادر الأمنية في المدينة.

وفي الهاشمية أيضا، تعرض منزل ضابط يعمل في شرطة محافظة بابل إلى هجوم بالقنابل اليدوية فجر الخميس، مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية بالمنزل الذي كان خاليا من سكانه.

أما في ناحية الأسكندرية شمال مدينة الحلة، فقد هاجم مسلحون منزل حمود الدراجي، وهو أحد أعضاء المجلس الأعلى الإسلامي، مما أدى إلى إصابة اثنين من أفراد عائلته بجراح، وإلحاق أضرار مادية بالمنزل.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG