Accessibility links

الإقلاع عن التدخين لا يمنع الإصابة بسرطان الرئة


أفادت دراسة كندية حديثة أن التدخين يغير نشاط بعض الجينات الرئيسية لدى الإنسان ما يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الرئة.

وأشارت الدراسة التي أجراها باحثون في مركز أبحاث السرطان برتيش كولومبيا في ولاية فانكوفر الكندية إلى أن الإقلاع عند التدخين لا يحول دون إبطال هذا التغير. وأجرى الباحثون اختبارات لخلايا من الرئة لثمان من المدخنين و 12 ممن توقفوا عن التدخين في السابق و أربعة من غير المدخنين.

ووجد الباحثون أن بعض التغيرات التي طرأت على خلايا معينة قد زالت بعد الإقلاع عن التدخين في حين ظلت التغييرات الأخرى ثابتة على الرغم من ذلك.

وأوضح راج شاري الذي اشرف على الدراسة إن عدم عودة هذه الخلايا إلى طبيعتها عند الإقلاع عن التدخين يفسر سبب إصابة من اقلعوا عن التدخين في السابق بسرطان الرئة رغم إقلاعهم عن التدخين.

الجدير بالذكر أن دراسة أعدتها الجمعية الأمريكية لأطباء الأورام كانت قد أشارت إلى أن 30 مليون شخص ينضمون إلى قافلة المدخنين كلّ عام من ضمنهم مليون أمريكي.

كما توقع خبراء الجمعية أن يموت قرابة نصف المدخنين الجدد وأن يموت150 مليون شخص من جملة المدخنين بحلول 2025، على أن يتضاعف عدد الضحايا بعد ربع قرن، وهكذا إلى أن يقضي التدخين على مليار شخص عبر العالم مع نهاية القرن الحالي.

XS
SM
MD
LG