Accessibility links

الرئيس الصومالي يشير في ختام مؤتمرالمصالحة بتوفر فرص تحقيق السلام


اختتم مؤتمر المصالحة الصومالية أعماله الخميس وسط استمرار أعمال العنف في العاصمة مقديشو. وقد أعلن رئيس الوزراء علي محمد جيدي أن المؤتمر كان تاريخيا لأنه جمع شمل الصوماليين لأول مرة منذ 17 عاما لتسوية خلافاتهم.

من جهته، أكد الرئيس الصومالي عبد الله يوسف أنه وبالرغم من استمرار أعمال العنف في العاصمة فإن فرص المصالحة ما زالت مفتوحة لتحقيق السلام.

لكن دبلوماسيين ومراقبين غربيين قللوا من شأن النتائج التي خرج بها المؤتمر، ودعا الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى الصومال فرنسوا فال الحكومة الصومالية إلى إشراك المجموعات المعارضة، في إشارة إلى الإسلاميين، في مناقشات جدية تهدف إلى إحلال الاستقرار في البلاد.

وقد انعقد المؤتمر بناء على ضغوط من المجتمع الدولي بعد طرد المحاكم الإسلامية من المناطق التي كانت تسيطر عليها نهاية العام الماضي، على يد القوات الأثيوبية المدعومة بعناصر الحكومة الصومالية الموقتة.
XS
SM
MD
LG