Accessibility links

المالكي يصرح بأنه لا ينوي إطلاقا الاستقالة من منصبه رغم الانتقادات الأميركية


أبلغ رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مجموعة ماكلاتشي الصحافية الأميركية أنه لا ينوي على الإطلاق الاستقالة من منصبه رغم الانتقادات الأميركية لأداء حكومته.

ودافع المالكي بشدة عن بقائه في منصبه قائلا أيضاً أن لا أحدا يستطيع إجباره على الاستقالة. وأشار المالكي إلى أن الجهود التي بذلها مع أعضاء حكومته لتحقيق المصالحة الوطنية هي المسؤولة عن تحسن الأوضاع الأمنية في بغداد ومناطق أخرى ، وليس إستراتيجية الرئيس بوش لتعزيز القوات الأميركية المقاتلة في العراق.

وألقى المالكي باللوم على الإدارة الأميركية وسياساتها في المراحل الأولى التي أعقبت إسقاط نظام صدام قائلا ً إنها أدت إلى النزاعات الطائفية التي يعاني منها العراق اليوم. كما أعلن المالكي معارضته للسياسة الأميركية القاضية بالتعاون مع الجماعات السنية المسلحة التي تقاتل تنظيم القاعدة ، لافتا النظر إلى أن من شأن ذلك أن يثير النعرات الطائفية أيضا.

لكنّ المالكي قال إن من المبكر سحب القوات الأميركية من العراق في الوقت الراهن لأن الحاجة الأمنية تتطلب بقاءها ، مشيرا إلى أنه متى تحسن الوضع الأمني فبإمكانها الانسحاب من العراق.

وفي إشارة إلى عضوي مجلس الشيوخ الديموقراطيين هيلاري كلينتون و كارل ليفين ووزير الخارجية الفرنسية برنارد كوشنر، شدد المالكي على أن أولئك الذين ينتقدونه لا يشكلون تهديدا لحكومته خصوصا وأنهم لا يملكون سلطة ديموقراطية لعزله من منصبه.
XS
SM
MD
LG