Accessibility links

العثور على مواد كيماوية قاتلة من مخلفات العراق في مكاتب الأمم المتحدة في نيويورك


اكتشف أعضاء مفتشي الأسلحة في العراق التابعين للأمم المتحدة أثناء إعادة ترتيب مقارهم في نيويورك يوم الجمعة الماضي قوارير عدة تحتوي على مواد كيماوية قاتلة كانت قد أُزيلت من موقع المثنى العراقي منذ أكثر من 11 عاما.

وقالت المتحدثة باسم المنظمة الدولية ماري أوكابي إن القوارير مؤمّنة ولا تشكل تهديد، وأضافت:

"لقد تمت معاينة المكاتب بواسطة معدات الكشف عن الأسلحة الكيماوية التابعة لمفتشي الأمم المتحدة ولم تُـظهر المعاينة أي أثار لأبخرة سامة".

وأكد المتحدث باسم مفتشي الأسلحة في العراق يوين بوكانن من جهته إن القوارير موجودة في المكاتب منذ أكثر من عقد.

وأضاف: "إن مصدر هذه القوارير هو العراق بالتأكيد، لقد كانت هناك عمليات تفتيش في 1996 عندما كنا نعاين موقع المثنى لإنتاج المواد الكيميائية وعلى الأرجح أن هذه المواد أتت من مختبر موقع المثنى لإنتاج الأسلحة الكيميائية من أجل فحصها وتحليلها".

واستغرب بوكانن وجود هذه المواد في المكاتب، وقال: "بالتأكيد هذا النوع من المواد يجب أن لا يكون هنا. كان يجب أن تنقل إلى المختبر من أجل تحليلها والتخلص منها".
XS
SM
MD
LG