Accessibility links

الجيش اللبناني يقصف آخر ملجأين لمسلحي فتح الإسلام في مخيم نهر البارد


أغارت مروحيات الجيش اللبناني منذ ساعات فجر الجمعة على ما تبقى من مواقع فتح الإسلام في مخيم نهر البارد، مما أدى إلى إصابة مخزن للذخائر واحتراقه وسمع دوي انفجار قذائفه في البلدات المجاورة للمخيم.

وقد أفاد مراسل "راديو سوا" أن بعض المصادر لاحظت أن تنظيم فتح الإسلام يحاول التقاط الأنفاس من خلال استمرار المفاوضات والوساطة التي يقودها عضو تجمع علماء فلسطين الشيخ محمد الحاج لإجلاء الجرحى من داخل مخيم نهر البارد، الذي وضع عدداً من الشروط لذلك.

غير أن مصدرا في الجيش اللبناني أشار إلى أن الجيش بات يميل إلى رفض هذا الأمر ويطالب بالاستسلام الكامل للمسلحين.

وكانت الوحدات العسكرية تقدمت خلال اليومين الماضيين في عمق المخيم تحت غطاء من القصف الجوي للمروحيات وسيطرت على مبان جديدة عثرت فيها على مخزن للأسلحة، كما دمرت مبان أخرى مزروعة بالألغام والأفخاخ، وبات المسلحون في بقعة صغيرة تتضمن ملجأين محصنين هما ملجأ أبو عمار والشيخ علي.


هذا وسقط للجيش اللبناني في معارك الخميس قتيلان، مما يرفع عدد ضحاياه منذ بدء العمليات في 20 مايو/‏أيار‏‏ إلى 152.
XS
SM
MD
LG