Accessibility links

شريف يؤكد عودته إلى باكستان وينتقد صفقة تقاسم السلطة بين مشرف وبوتو


قال رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف اليوم الجمعة إن صفقة تقاسم السلطة بين الرئيس الباكستاني برفيز مشرف ورئيسة الوزراء السابقة بنازير بوتو ستؤدي إلى ترسيخ نظام الدكتاتورية في باكستان إذا كتب لها النجاح.

وأكد شريف أنه سيعود إلى البلاد في العاشر من الشهر المقبل وسيخوض الانتخابات المقبلة سعيا للإطاحة بمشرف، مشيرا إلى أنه لا يكترث لتهديدات الرئيس الباكستاني باعتقاله، لافتا إلى أن الأخير سجنه 14 عاما ووضعه في الحبس الانفرادي.

يذكر أن المحكمة العليا في باكستان أصدرت في 23 أغسطس/آب قرارا يسمح بعودة شريف معتبرة أن الاتفاق الذي أبرم عام 2000 مع نظام مشرف والذي لم يترك له من خيار سوى المنفى أو السجن مدى الحياة غير شرعي.

هذا ويرى بعض المحللين السياسيين أن عودة شريف خلطت الأوراق الباكستانية لاسيما وأن الإدارة الأميركية تراهن على الثنائي مشرف بوتو لتواصل باكستان التصدي لتصاعد التطرف الإسلامي في المنطقة لاسيما في أفغانستان وإيران.
XS
SM
MD
LG