Accessibility links

ساركوزي وبراون يحذران السودان من عدم إحراز تقدم في دارفور


جدد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الحديث عن إمكانية فرض عقوبات على السودان إذا لم يتم إحراز تقدم بشأن إحلال الأمن والاستقرار في إقليم دارفور.

وقال الزعيمان في مقال نشرته صحيفتا تايمز البريطانية ولوموند الفرنسية إن ترتيب وقف لإطلاق النار ونشر قوة لحفظ السلام وبدء عملية اقتصادية لإعادة البناء والتهديد بفرض عقوبات على الخرطوم يمكن أن تحقق تسوية سياسية للوضع في دارفور.

براون وساركوزي أكدا أنهما سيعملان من أجل نشر قوة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي في دارفور

وأضاف ساركوزي وبراون أنهما سيعملان من أجل نشر قوة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي قوامها 26 ألف جندي لحفظ السلام في دارفور لتحل محل بعثة الاتحاد الإفريقي التي قالا إنها فشلت في وقف أعمال العنف في الإقليم.

من ناحية أخرى، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الدول الأعضاء في مجلس الأمن إلى الإسراع في توفير الموارد اللازمة للمشاركة في القوة الدولية المزمع نشرها في إقليم دارفور.

وفي تقرير قدمه إلى المجلس قال بان إنه لا بد من توفير العدة والعتاد للقوة الدولية التي يصل قوامها إلى 26 ألفا من الجنود وأفراد الشرطة حتى يتسنى لها القيام بمهامها.

ويذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة سيبدأ الإثنين زيارة إلى السودان ضمن جولة تشمل كذلك تشاد وليبيا للدعوة إلى الإسراع في نشر هذه القوة التي يتوقع أن تكون أكبر مهمة لحفظ السلام تقوم بها الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG