Accessibility links

المثقفون العراقيون يلجأون إلى الإنترنت لقرءاة الإصدارات الحديثة


غيرت ظاهرة الإنترنت توجهات المثقفين في قراءة الكتب في جميع أنحاء العالم بما في ذلك العراق، إذ بات العديد منهم يبحث عن تلك الكتب على شبكة الانترنت.

وبعد انتشار وسائل الاتصال الجديدة بعد سقوط النظام السابق، تحول كثير من المثقفين من قراءة الكتاب الورقي إلى قراءته إلكترونيا في المواقع المنتشرة على شبكة الإنترنت بيد أن بعض المثقفين ما زال يرى ضرورة التعامل بالكتاب الورقي.

وفي الوقت الذي يرى فيه الشاعر أحمد الويس أن للقراءة الإلكترونية آثارا سلبية فإن القاص حسين رشيد يرى ضرورة أن يطور المثقف أدواته تماشيا مع التقدم العلمي المتمثل في شبكة الإنترنت وما يتيحه من إمكانات هائلة.

أما الصحافي والكاتب علي العقابي فيرى ضرورة الحفاظ على ما وصفها بالحميمية مع الكتاب الورقي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG