Accessibility links

تظاهرة عراقية أمام قنصلية السعودية في كاليفورنيا تندد بفتاوى سعودية حرضت على العنف بالعراق


تظاهر العشرات من أبناء الجالية العراقية ظهر الجمعة أمام القنصلية السعودية في ولاية كاليفورنيا، إحتجاجا على فتاوى رجال دين سعوديين حرّضت على العنف الطائفي في العراق، وتدمير الأضرحة الدينية في مدينة كربلاء.

وردد المتظاهرون هتافات نددت بهذه الفتاوى، داعين الحكومة السعودية إلى منع رجال الدين في المملكة العربية السعودية من إطلاق مثل تلك الفتاوى التي تحرض على قتل الأبرياء.

هذا وقدم المتظاهرون بيانا إلى المسؤولين في القنصلية حول الفتاوى المحرضة للإرهاب والتكفير من رجال الدين السعوديين، قرأه وسط المتظاهرين الشاعر العراقي فالح حسون الدراجي وجاء فيه:

"باسم الجماهير العراقية المحتشدة أمام مبنى القنصلية السعودية في مدينة لوس أنجلوس الأميركية التي ضمت مختلف الأديان والمذاهب والقوميات والأطياف العراقية الزاهية، وباسم كل الشرفاء من محبي السلام والعدل والحرية في العالم، نطالب حكومة المملكة العربية السعودية بالكف عن التدخل في شؤون العراق الداخلية، وإيقاف مسلسل الموت الذي يـُنتج ويـُمول من جانب بعض الجهات المعروفة لدى هذه الحكومة، والتوقف التام عن دعم وتأليب بعض الطوائف العراقية على بعضها الآخر".

وتحدث يوسف داوود أحد المتظاهرين أمام القنصلية، لـ"راديو سوا" حول التظاهرة قائلا:

"هذا التجمع الكبير أمام القنصلية السعودية في لوس أنجلوس دليل قاطع على أن العراقيين أينما كانوا لا يهمهم سوى الوحدة الوطنية بين الأكراد والمسيحيين والسنة والشيعة وإلى الأبد."
XS
SM
MD
LG