Accessibility links

الحكومة العراقية تحث الجماعات المسلحة على تعليق نشاطها أسوة بجيش المهدي


رحب بيان صادر عن رئيس الوزراء نوري المالكي الجمعة بقرار مقتدى الصدر القاضي بتجميد نشاط جيش المهدي لمدة ستة أشهر، ودعا الجماعات المسلحة إلى إتخاذ خطوة مماثلة، كونها تسير نحو تحقيق الاستقرار والأمن في البلاد.

وشدد البيان على أن التيار الصدري من القوى السياسية المهمة في الساحة العراقية، وأنه سيبقى فاعلا ومشاركا حقيقيا في العملية السياسية.

وقد وصف صادق الركابي مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي قرار زعيم التيار الصدري بتعليق نشاط جيش المهدي بالفرصة الأمنية والسياسية، معربا عن أمله في أن لا يقتصر ذلك على جيش المهدي فقط.

وقال الركابي في حديث مع "راديو سوا":
" نأمل أن يُعمم ذلك على كل الجهات التي تحمل السلاح الذي يجب أن يكون فقط في يد القوات النظامية الحكومية".

ورأى الركابي في قرار الصدر هذا خطوة مشجعة ستؤدي إلى نتائج إيجابية تخدم التيار الصدري والعملية السياسية والشعب العراقي، وفق قوله:
XS
SM
MD
LG