Accessibility links

بوش يبحث مع وزير الدفاع وأعضاء هيئة الأركان المشتركة وضع القوات الأميركية في العراق


بحث الرئيس بوش الجمعة خلال اجتماع عقد في مقر وزارة الدفاع الأميركية ضم وزير الدفاع روبرت غيتس وأعضاء هيئة الأركان المشتركة، الأثر الذي يخلفه على المدى الطويل الإبقاء على مرابطة القوات الأميركية في العراق والبالغ عددها 160 ألف جندي.

يذكر أن التقدم الذي تحرزه تلك القوات يعد أمرا جوهريا في تقرير الإدارة الذي ستقدمه في 15 سبتمبر/أيلول إلى الكونغرس عن التقدم الذي يحرز في العراق. ويرى العديد من المشرعين الديموقراطيين وبعض الجمهوريين أن الوقت قد حان لبدء التخطيط لانسحاب القوات الأميركية من العراق.

غير أن الرئيس بوش أوضح مرارا أن الانسحاب من العراق سيجعل الولايات المتحدة أكثر عرضة لهجمات إرهابية. وقال الرئيس بوش في بيان خطي الجمعة إن الرهان في العراق كبير للغاية وأن العواقب ستكون فادحة إذا سمح للسياسات بالإضرار بمهمة القوات الأميركية.

وأعرب عن أمله في أن يضع الحزبان السياسات والتعصب الحزبي جانبا والالتزام برؤية مشتركة لمنح القوات الأميركية ما تحتاجه لتأمين ما وصفه بالمصالح الحيوية للولايات المتحدة في العراق.
XS
SM
MD
LG