Accessibility links

العاهل الأردني يصف المؤتمر الدولي للسلام بالخطوة الإيجابية


صرح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الجمعة أن المؤتمر الدولي حول السلام في الشرق الأوسط الذي دعا إليه الرئيس الأميركي جورج بوش خطوة ايجابية نحو تحقيق السلام المنشود.وقال الملك عبد الله الثاني في بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني "إننا نعتبر هذا اللقاء الذي سيشارك به الأردن خطوة إيجابيه باتجاه تحقيق السلام المنشود."
وعبر العاهل الأردني عن أمله في أن يشكل المؤتمر فرصة كبيرة لإيجاد حل للمشكلة الرئيسية وجوهر الصراع في المنطقة وهي القضية الفلسطينية، وذلك وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.
وأضاف أن دعوة الرئيس الأميركي لعقد اللقاء الدولي للسلام في الخريف المقبل هي نتاج لجهود كبيرة بذلناها مع دول عربية شقيقة ودول أخرى صديقة، خاصة بعد مؤتمر القمة العربية في الرياض، من أجل إعادة عملية السلام إلى مسارها الصحيح.
وأوضح الملك عبد الله أنه بالرغم من تعثر العملية السلمية وبالرغم من كل ما يجري في فلسطين والعراق من أحداث ومستجدات، إلا أننا ما زلنا متفائلين بالمستقبل.
وتابع قائلا: "إننا نعمل من أجل تحقيق السلام العادل والشامل، الذي يوفر الأمن والاستقرار في المنطقة."
وكان بوش قد دعا من البيت الأبيض في يوليو/تموز الماضي إلى عقد مؤتمر دولي في الخريف المقبل لتحريك مفاوضات السلام في الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG