Accessibility links

مسؤولة أممية تحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية في دارفور


قالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارغريتا والستروم إن الوضع الإنساني في إقليم دارفور يشهد تدهورا نحو الأسوأ.

وأضافت والسيروم أن أكثر من أربعة ملايين شخص في منطقة دارفور يعتمدون على المساعدات الإنسانية مشيرة إلى أن مشكلة تأمين استمرار تقديم المساعدات تزداد صعوبة يوما بعد يوم.

وأوضحت والسيروم أنه مع الجهود الجبارة التي بذلها المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية منذ العام 2004 استقر الوضع نسبيا خصوصا الوضعين الصحي والغذائي ولكننا للمرة الأولى هذا العام نشهد احتمال أن يتدهور الوضع وهذا ما يسبب لنا القلق ونحن نعتبر أن عدم الاستقرار سوف يتسبب بهذا التدهور.

وأعربت والستروم عن أملها في أن يساهم تعزيز التواجد الدولي في الإقليم في تحسين الوضع الإنساني قائلة: "نتوقع أن ينعكس نشر القوات الدولية في الإقليم إيجابا على السكان ونحن نعول على هذا الانتشار."

وفي سياق متصل، أعرب وزير الدولة في وزارة الخارجية السودانية السَمَّان الوسيلة الذي ترأس وفد بلاده في زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة، أعرب عن ارتياحه لنتائج المباحثات التي أجراها مع المسئولين الأميركيين بشأن إقليم دارفور.

مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد والتفاصيل.
XS
SM
MD
LG