Accessibility links

وقائع حرب العراق في فيلم عرض في افتتاح مهرجان البندقية


عرض مهرجان البندقية الـ64 فيلم Redacted الذي يروي فيه المخرج براين ديبالما الأضرار الجانبية الناجمة عن حرب العراق ويكشف القصة الحقيقة لحادثة اغتصاب وقتل فتاة عراقية على أيدي جنود أميركيين.

وشكلت أحداث ساخنة يسردها هذا الفيلم الذي يتنافس مع الأفلام الأخرى للفوز بجائزة الأسد الذهبي، الأقوى منذ افتتاح المهرجان الأربعاء.

ويحتفل مهرجان البندقية هذا العام بمرور 75 عاما على تأسيسه ويختتم في الثامن من سبتمبر/ أيلول.

ويعود هذا الفيلم الذي وصفه مخرجه بأنه وثائقي خيالي، تكرارا ومرارا إلى حادثة مقتل العراقية عبير قاسم حمزة الجنابي التي كانت في الرابعة عشرة من عمرها، في المحمودية في مارس/ آذار 2006 على أيدي جنود أميركيين بعد اغتصابها.
وللتخلص من أدلة الجريمة احرق الجنود جثة الفتاة وقتلوا ثلاثة من أفراد أسرتها. وبعد ثمانية أشهر أي في نوفمبر/ تشرين الثاني أصدرت محكمة عسكرية حكم السجن المؤبد على احد الجنود.
واخرج ديبالما هذا الفيلم استنادا إلى معلومات عن هذه المأساة جمعها على الانترنت ويقدمه كفيلم عن الحياة اليومية لمجموعة من الجنود الأميركيين في العراق.

إلا أن الفيلم يجمع عناصر أخرى من وثائق حقيقية، من أشرطة فيديو على الانترنت ومقتطفات من نشرات إخبارية أو أفلام وثائقية أو تسجيلات من كاميرات مراقبة أو تصوير عمليات إعدام رهائن.

ويكشف ديبالما النقاب أيضا عن جنود شباب تنقصهم الخبرة والمأساة التي تشعر بها أسرهم لوجودهم في العراق وتحول الخوف تدريجيا إلى حقد أعمى على الأرض.

ويأمل ديبالما في أن يطالب الشعب الأميركي بعد مشاهدة هذا الفيلم والجرائم المرتكبة في العراق، بسحب القوات الأميركية من هذا البلد كما حصل في فيتنام قبل ثلاثين عاما. وقال خلال مؤتمر صحافي إن خلال حرب فيتنام شاهد المواطنون في الولايات المتحدة صورا مأساوية ومعاناة الضحايا وجراح الجنود في حين لم ير الشعب الأميركي شيئا عن الحرب في العراق.
XS
SM
MD
LG