Accessibility links

زوجات معتقلين سعوديين ينظمون مظاهرة للمطالبة بمحاكمتهم في جلسات علنية ومنحهم حقوقهم


نظمت زوجات سعوديين معتقلين في إطار حملة تنفذها السلطات السعودية على المتشددين الذين يقاتلون للإطاحة بالنظام الملكي احتجاجا السبت مطالبات بمحاكمة أزواجهن محاكمة علنية.

وهذا هو ثاني احتجاج من نوعه هذا الصيف بعد احتجاج مماثل في يوليو تموز أدى إلى احتجاز بعض النساء لفترة وجيزة.
وقال محمد صالح البجادي وهو أحد المؤيديين للمحتجات أنهن تجمعن خارج مكاتب مجلس بلدية بريدة شمالي الرياض.

وجاء في بيان سلمته المجموعة المؤلفة من ثماني نساء وأطفالهن للسلطات أن المعتصمات طالب بحقوق أبنائنا وأزواجنا السجناء ومنحهم حقوقهم منها منح حق توكيل المحامين ومحاكمتهم محاكمة علنية ومنع التعذيب الجسدي والنفسي.

ودعا البيان إلى تشكيل لجنة وزارية للتحقيق في الانتهاكات والتعذيب في السجون مطالبا بإعادة الأبناء والأزواج إلى بريدة.
ونقل المعتقلون الذين يقبعون في السجن منذ عامين إلى خمسة أعوام إلى الرياض في يونيو/ حزيران لإدخالهم في برنامج إصلاحي يشرف عليه رجال دين تقول السلطات انه دفع أكثر من 700 مشتبه بهم إلى التوبة. وتقول عائلاتهم إنهم يعانون من سوء المعاملة منذ نقلهم إلى الرياض.

وقال مشاركون في الاحتجاج أن النساء رفعن لافتات عليها صورة العاهل السعودي الملك عبد الله ولافتات أخرى تدعو وزارة الداخلية إلى محاكمة المحتجزين بشكل قانوني وعلني.

وسبق أن قال وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز إن نحو ثلاثة آلاف شخص لا يزالون قيد الاحتجاز من بين ما مجموعه تسعة آلاف شخص اعتقلوا منذ شن متشددين إسلاميين متحالفون مع تنظيم القاعدة حملة عنيفة في مايو أيار عام2003.

ولمح مسؤولون سعوديون إلى أن بعض المحتجزين سيحاكمون هذا العام ودعوا رجال الدين إلى إثناء السعوديين عن الانضمام للجماعات المتشددة في العراق والسعودية
XS
SM
MD
LG