Accessibility links

السلطات الأميركية لم تسمح لمسؤولين الاتصال بطالبين مصريين محتجزين


قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية اليوم السبت إن السلطات الأميركية رفضت السماح لمسؤولي السفارة المصرية الاتصال بطالبي هندسة تحتجزهما بتهمة حيازة متفجرات في ولاية ساوث كارولاينا.

واتهم الطالبان المصريان أحمد عبد اللطيف شريف محمد ويوسف سمير مجاهد بنقل مواد متفجرة عبر الولاية دون تصريح.

والطالبان محتجزان منذ الرابع من أغسطس/ آب عندما أوقفتهما الشرطة بسبب تجاوزهما السرعة المقررة في ساوث كارولاينا على بعد بضعة أميال من قاعدة بحرية أميركية. وقالت السلطات آنذاك إن الطالبين كان بحوزتهما قنابل أنبوبية فيما يبدو ومواد أخرى في مؤخرة سيارتهما.

وقال أحمد عبد اللطيف أثناء جلسة عقدت للنظر في طلب الإفراج عنه بكفالة انه ومجاهد كانا ينقلان ألعابا نارية.

ونقلت الوكالة عن مصادر بالسفارة المصرية قولها إن مسؤولين مصريين حاولوا مرارا الاتصال بالطالبين ولكن السلطات الأميركية كانت تراوغ في تلبية مطلبهم، وفق قول المصادر نفسها.
XS
SM
MD
LG