Accessibility links

السعودية تدرس إمكانية إعادة فتح سفارتها في العراق


أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية السعودية السبت في جدة أن المملكة تدرس حاليا تقرير وفد دبلوماسي أرسل إلى بغداد بهدف النظر في إمكانية إعادة فتح سفارتها هناك.

وقال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية نزار بن عبيد مدني إن بلاده عاكفة على دراسة التقرير الذي تقدم به الوفد الذي ذهب إلى هناك، وبناء على المعطيات التي يتضمنها هذا التقرير ستقوم باتخاذ الخطوات القادمة للشروع في افتتاح السفارة.

وأضاف لقناة "الإخبارية" التلفزيونية أن الوفد توجه إلى بغداد لإجراء الاتصالات الفنية، "ولا يفوتني في هذه المناسبة إلا أن أشيد بالاستقبال الحافل الذي قوبل به والتعاون الكامل الذي لقيه من جميع المسؤولين هناك".

وكانت السعودية قد أعلنت خلال زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس، أنها سترسل وفدا دبلوماسيا إلى بغداد لدراسة إمكانية فتح سفارتها مجددا في العراق.

ويشكل قرار إعادة فتح السفارة بداية مرحلة جديدة في العلاقات بين السعودية والحكومة العراقية.
وكان البلدان قد أعادا علاقاتهما الدبلوماسية في يوليو/تموز 2004 بعد الاجتياح الأميركي للعراق والإطاحة بنظام صدام حسين. لكن السفارة السعودية لم تفتح أبوابها لأسباب أمنية.

وكانت البعثة الدبلوماسية السعودية أغلقت في ديسمبر/كانون الأول 1990 حين قطع العراق علاقاته الدبلوماسية مع المملكة قبيل حرب الخليج.

في المقابل، أعيد فتح السفارة العراقية في الرياض في فبراير/شباط الماضي. وكانت قد أغلقت بعد الاجتياح العراقي للكويت عام 1990.
XS
SM
MD
LG