Accessibility links

مقتل نحو 20 مسلحا من عناصر فتح الإسلام في مخيم نهر البارد


أعلن متحدث باسم الجيش اللبناني أن حوالي 20 مسلحا من عناصر فتح الإسلام قتلوا الأحد لدى محاولتهم الفرار من مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان.

وقال المتحدث لوكالة الأنباء الفرنسية إن بعض عناصر فتح الإسلام حاولت الهرب لكن نحو 20 منهم قتلوا وأن عديدين آخرين جرحوا أو ألقي القبض عليهم.


وأكد المتحدث أن مقاتلي فتح الإسلام حاولوا خلال الليل كسر طوق الجيش على المخيم فيما يواصل الجنود التقدم والاقتراب من آخر مواقع عناصر فتح الإسلام الذين يبلغ عددهم نحو 60 عنصرا والذين باتوا محاصرين في قطاع صغير من المخيم.

وأضاف المتحدث أن جنديين لبنانيين قد قتلا في المواجهات مما يرفع عدد الجنود الذين قتلوا منذ بدء المعارك في 20 مايو / أيار إلى 155 جنديا.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في بيروت بأن عدد المسلحين الذين حاولوا الفرار من مخيم نهر البارد يبلغ نحو 40 مسلحا من بينهم عدد من الجرحى، وقد عمدوا إلى التسلل عبر ثلاثة محاور هي المحمرة، العبدة والبحر.

وأضاف أن عناصر الجيش تشتبك مع مجموعة مسلحة تحصنت عند أطراف المخيم ويطارد مجموعة أخرى يبلغ عدد عناصرها ما بين أربعة إلى خمسة، في منطقة "وادي الجاموس"- "عيون السمك" التي تبعد ثلاثة كيلومترات عن المخيم.

كما أقامت عناصر الجيش حواجز تفتيش تمتد على مسافة 100 كيلومترا من المخيم ويخضع السيارات للتفتيش الدقيق، وتم قطع الطريق الدولية إلى سوريا.

من جهة أخرى، أفاد مراسل "راديو سوا" بأن قائد التنظيم شاكر العبسي جمع المسلحين بعد ظهر أمس ووزع عليهم كمية من الذهب المسروق من المحال التجارية في المخيم وطلب منهم إعداد خطة للهرب فجر اليوم، وقد تمكن الجيش من خلال التحقيقات الأولية التي أجراها مع عدد من المسلحين الذين وقعوا في الأسر من ضبط كميات من الذهب كانت بحوزتهم.
XS
SM
MD
LG