Accessibility links

البابا يدعو الشباب إلى التضامن والتواضع والصدق


أقام البابا بنديكتوس السادس عشر صباح اليوم الأحد قداسا في لوريتو (وسط ايطاليا) شارك فيه حوالي 500 ألف شاب دعاهم فيه إلى التواضع والصدق في خياراتهم المستقبلية والى حماية البيئة.

وامضي الشباب الايطاليون الذين قدر عددهم ب500 ألف، ليلتهم في العراء أو تحت الخيم في مرج يبعد بضعة كيلومترات عن الدير الذي يحمل اسم العذراء. وخلال القداس الذي أقيم تحت أشعة الشمس الحارقة بحضور 150 أسقفا وألفي كاهن، دعا البابا الشباب إلى الابتعاد عن الغرور والتحلي بالتواضع.

وأضاف البابا :كونوا في عكس التيار ولا تصغوا إلى الأصوات الكثيرة الداعية إلى الترويج لنماذج حياة تقوم على الغطرسة والعنف وتحقيق النجاح بأي ثمن والمظاهر والماديات.

ودعا البابا إلى نمط حياة متواضع ومتماسك والى علاقات عاطفية صادقة وطاهرة والاهتمام بالصالح العام.

وخص البابا قسما من عظته للبيئة داعيا إلى حمايتها لأنه بات من الملح التحرك لمواجهة تطور لم يحرص على حماية التوازن البيئي الهش.

ودعا الحبر الأعظم الشباب إلى القيام بخيارات شجاعة قبل فوات الأوان لتجديد العلاقات المتينة بين الإنسان والأرض وقلب العوامل التي قد تجعل من تدهور كوكبنا ظاهرة لا رجوع عنها.

وكان البابا قد وصل إلى لوريتو مساء السبت وافتتح سهرة صلاة ثم توجه إلى كاتدرائية لوريتو التي تقع على تلة تشرف على البحر الادرياتيكي والتي يحج إليها سنويا ما بين ثلاثة إلى أربعة ملايين شخص.

ويحج البابا حتى مساء الأحد مع شبان ايطاليين استعدادا للأيام العالمية للشبيبة في يوليو/ تموز 2008 في سيدني.

XS
SM
MD
LG